سياسة


مؤتمر وكالات الانباء العالمية: منبر نادر لمناقشة المشاكل الملحة للصحافة والإعلام

A+ A

باكو، 14 نوفمبر، أذرتاج

يجتمع في باكو رؤساء وقادة حوالي 100 وكالة للانباء ومسؤول رسمي للأمم المتحدة وخبراء في الصحافة والاعلام من اجل تحديد اتجاهات رئيسية لسياسة الاعلام العالمية.

وتستضيف أذربيجان في الفترة 16-18 نوفمبر الجاري المؤتمر الخامس لوكالات الانباء العالمية والجمعية العامة السادسة عشرة لمنظمة اتحاد وكالات انباء بلدان اسيا والمحيط الهادئ اوانا والاجتماع الثاني والعشرين لمجلس رؤساء وكالات الانباء لدول رابطة الدول المستقلة، تلك الاجتماعات البالغة الأهمية لمثل هذه المنظمات الإقليمية والدولية. ولن نبالغ اذا قلنا إن نبض اخبار العالم بدأ ينبض في باكو هذه الأيام.

لماذا في أذربيجان ولماذا بباكو؟

إن بلدا سيستضيف مؤتمر وكالات الانباء العالمية او وكالة تنظم هذه الاجتماع الضخم لن يتحدد وفقا لارادة شخص او رجاء منه، بل يتم تحديد بلد مضيف عن طريق تصويت.

وفي المؤتمر الرابع المنعقد قبل 3 أعوام في الرياض عام 2013م، قررت أذرتاج هي الأخرى اختبار خظها أيضا فرشحت نفسها إلى جانب عدد من الوكالات الأخرى التي طمحت لرئاسة المؤتمر. وظفرت أذرتاج بحق استضافة المؤتمر الخامس بدعم معظم أعضاء المجلس.

وفي الأصل، ثمة عوامل تشترط بإقامة المنتدى الإعلامي رقم واحد للعالم في أذربيجان وكانت أذرتاج تعتمد قبل كل شيء عليها. ومنها أن أذربيجان تحولت عبر العالم إلى بلد صاحب الرأي والنفوذ بقيادة الرئيس الهام علييف وعلى الرغم من تجاهل بعض فإن الزملاء الأجانب المشتغلين دائما بانشاء ونشر الانباء على المام بانجازات أذربيجان.

كما أن أذربيجان قد بنت صيغة جديدة للتعاون الدولي المسمى بـ "دافوس الإنسانية العالمية" واهدت العالم تعابير منتشرة في المحافل السياسية والإنسانية الدولية مثل "النمط الأذربيجاني للتعددية الثقافية والتسامح الشامل" و"منصة أذربيجان للإنسانية" و"حوار الشرق والغرب منذ عملية باكو" وغيرها. وبدأت أذربيجان توجه إلى العالم رسالاتها منذ فترة وجلعت تسمعها العالم فيتم الاستحسان بها.

إن سمعة أذربيجان المتزايدة عبر العالم وانجازات البلد المستمرة تؤثر كذلك إيجابيا في علاقات أذرتاج الخارجية. وقد وقعت أذرتاج اكثر من 45 اتفاقية دولية للتعاون الثنائي مع الوكالات العالمية واستفادت بدعم الوكالات المذكورة أيضا. ويمكن القول بلا شك بأن مؤتمر باكو لوكالات الانباء العالمية يأتي رسالة جديدة إلى المجتمع الدولي من أذربيجان.

ويسمون مؤتمر وكالات الانباء العالمية بـ "قمة الانباء العالمية" في الاروقة، لأن المؤتمر يربط في صفوفه اكثر من 100 وكالة للانباء ليكون اكبر منظمة إعلامية دولية تلعب دورا رائدا في تشكل سياسة الصحافة والاعلام العالمية. كما أن المؤتمر يضم جميع المنظمات الإعلامية الإقليمية ومن جملتها التحالف الأوروبي لوكالات الانباء واوانا وفانا واولان للامريكا اللاتينية التي تشمل بدورها على وكالات العالم العملاقة مثل رويترز وتاس وسينخوا وآنسا الإيطالية وفرانس برس وامثالها.

ومن المتوقع أن لن يكون مؤتمر باكو مجرد منصة نقاش بل سوف يتم توقيع عدد من الاتفاقيات للتعاون من اجل وضع حجر الأساس لعدد من علاقات تعاونية بين الأعضاء.

وبانعقاد مؤتمر باكو ستنتقل رئاسة هذه المنظمة الإعلامية العالمية الضخمة إلى وكالة أذرتاج الأذربيجانية لتتولى قيادة المؤتمر خلال الفترة 2016-2019م.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا