سياسة


أذربيجان تستضيف المؤتمر الدولي "تقاليد التسامح الديني في القوقاز ونموذج أذربيجان للتعددية الثقافية"

A+ A

باكو، 1 ديسمبر، أذرتاج

تستضيف عاصمة أذربيجان باكو المؤتمر الدولي على موضوع "تقاليد التسامح الديني في القوقاز ونموذج أذربيجان للتعددية الثقافية" في اول ديسمبر اليوم بتنظيم المجلس الديني الأعلى لشعوب القوقاز.

وأفاد مراسل أذرتاج أن المؤتمر الدولي يشارك في فعالياته أعضاء المجلس الديني الأعلى ورجالات الدولة والدين ومسؤولين عن كنيستي روسيا وجورجيا الاورثوذكسيتين وسفراء عدد من الدول في البلد.

وافتتح المؤتمر رئيس إدارة مسلمي القوقاز الحاج الله شكور باشازاده بكلمة أشار فيها إلى خدمة هذا المؤتمر للسلام وحمايته في القوقاز على خلفية الاضطرابات الجارية عبر العالم على الأساس الديني والقومي والعرقي وغيرها. وقال خاصة إن التسامح القومي والديني يحظى بدعم حكومي في أذربيجان مشددا على أن الإرادة السياسية لها بالغ الأهمية في هذا.

ثم قرأ مستشار الدولة لشؤون التعددية الثقافية والدين والاقوام كمال عبداللايف نداء الرئيس الهام علييف إلى مشاركي المؤتمر.

وتم عرض مقاطع فيديو عكست عن التعددية الثقافية في أذربيجان.

وابلغ رئيس اللجنة الحكومية لشؤون المؤسسات الدينية مبارز قربانلي أن أذربيجان يعد التسامح فيها تقليدا من التقاليد التي تتمتع بالادراج في السياسة الحكومية المنتهجة. وقال رئيس اللجنة إن العالم يواجه حاليا وقوع وسير 169 نزاع بين البلدان وداخلها فضلا عن جريان حروب دموية على أراضي 40 بلدا مما جعل 60 مليون نسمة لاجئين ومشردين ونازحين قسرا عن مسقط رؤوسهم. وزاد أن العالم شهد ارتكاب 57 الف هجوم إرهابي خلال مدة 15 سنة أخيرة. و2000 هجوم إرهابي منها تم ارتكابها ضد الشعب الأذربيجاني من قبل الأرمن وعونتهم. إن اسخن النزاعات في القوقاز هو نزاع قراباغ الجبلي القائم بين أرمينيا وأذربيجان، ذلك النزاع الذي اسفر وما زال عن احتلال أرمينيا أراضي أذربيجان بتشريد مئات الوف اذربيجاني عن ديارهم الام مع مواجتهم التعسف والعنف على أساس الدين والقوم والعرق.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا