سياسة


بحث آفاق العلاقات بين أذربيجان والاتحاد الأوروبي

باكو، 9 ديسمبر (أذرتاج).

نوقشت مسائل آفاق تطوير العلاقات بين أذربيجان والاتحاد الأوروبي وتسوية النزاع القائم بين أرمينيا وأذربيجان ذلك في لقاء جرى بين وزير الخارجية الأذربيجاني إلمار محمدياروف والمبعوث الخاص للاتحاد الأوروبي الى جنوب القوقاز هيربرت سالبير على هامش الاجتماع الـ23 للمجلس الوزاري لمنظمة الامن والتعاون الأوروبي، حسبما أفادت اذرتاج نقلا عن وزارة الخارجية.

قال محمدياروف في حديثه ان التواجد غير القانوني للقوات المسلحة لارمينيا المعتدية في الأراضي الأذربيجانية المحتلة سبب رئيسي للتوتر في منطقة النزاع ومانع أساسي امام التسوية السياسية للقضية.

ووصف محمدياروف المناقشات المحددة التي جرت في فيينا وسانت بطرسبورغ بالخطوات الإيجابية في المسار الصحيح مشيرا الى ان انسحاب قوات الاحتلال الارمينية من الأراضي الأذربيجانية سيوفر تحسين البيئة الآمنة في المنطقة الى درجة كبيرة.

واتهم الوزير الاذربيجاني أرمينيا بانتهاجها السياسة غير البناءة واهمالها للمحادثات حول المواضيع المحددة، وتعزيز قدراتها العسكرية في الأراضي الأذربيجانية المحتلة، وتغييرها الطابع الديمغرافي والثقافي والطبيعي لهذه الأراضي، سعيا للحفاظ على الوضع الراهن.

تناول محمدياروف في حديثه فعاليات الدبلوماسية الشعبية المنفذة بدعم الاتحاد الأوروبي في عملية تسوية النزاع مشيرا الى أهمية تطوير الحوار بين الطائفتين الارمينية والاذربيجانية لمنطقة قراباغ الجبلية.

شكر سالبير على المعلومات المفصلة وتحدث عن المشاريع الاجتماعية العامة التي تهدف الى الاسهام في حل النزاع بدعم الاتحاد الأوروبي.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا