سياسة


تشكيلات الاحتلال الأرميني تواصل خرق وقف اطلاق النار يوميا

باكو، 4 يناير، أذرتاج

تشكيلات الاحتلال الأرميني خرقت نظام وقف إطلاق النار واحدا وثلاثين مرة عموما خلال اليوم بمختلف اتجاهات خط الجبهة باستخدام الأسلحة الثقيلة.

وقالت وزارة الدفاع في بيان إن مواقع الدفاع الأذربيجاني المرابطة في قرى جعفرلي وبالا جعفرلي وقيزيل حاجيلي بمحافظة قازاخ الأذربيجانية تعرضت لطلقات نارية عن مواقع الاحتلال الأرميني في مرتفعات محافظة نويمبريان الأرمينية وقريتي باراواكار وبركابر بمحافظة ايجيفان الارمينية فضلا عن تعرض الدفاع الأذربيجاني في قرى اغدام وعلي بايلي واقبولاق وكوخانبي بمحافظة طاووس الأذربيجانية الحدودية لطلقات نارية عن الاحتلال الأرميني في قرى موسيسقيخ وايجيبار وشيناري بمحافظة برد الأرمينية الحدودية.

كما تعرض مواقع الدفاع الأذربيجاني لطلقات نارية مستهدفة عن مواقع الاحتلال الأرميني المرابطة على الأراضي الأذربيجانية المحتلة بقرى جيلابورت بمحافظة تارتار المحتلة وشورى أباد ونمرلي بمحافظة أغدام المحتلة وكوروباتكينو لمحافظة خوجاوند المحتلة وهوراديز بمحافظة فضولي المحتلة وكذلك مرتفعات محتلة بمحافظات جورانبوي وخوجاوند وفضولي الأذربيجانية المحتلة خارج إقليم قراباغ الجبلي المحتل.

بدأت المرحلة الحديثة من نزاع قراباغ الجبلي في عام 1988 مع المطالب الإقليمية لأرمنيا السوفياتية تجاه أذربيجان السوفياتية.

وجرت الحرب العنيفة بين أرمينيا وأذربيجان في الفترة ما بين 1991-1994 حول إقليم قاراباغ الجبلي الأذربيجاني وأسفرت هذه الحرب عن احتلال أرمينيا 20% من أراضي أذربيجان بما فيها إقليم قراباغ الجبلي وال7 محافظات المحيطة بها (لاتشين وكلباجار وأغدام وفضولي وجبرائيل وقوبادلي و زانكيلان) من قبل القوات المسلحة الأرمنية ونزوح أكثر من مليون شخص عن مسقط رؤوسهم. ووضع توقيع اتفاق بشكيك على وقف إطلاق النار حدا لاستمرار العمليات العسكرية بين الطرفين.

تعمل حاليا مجموعة مينسك لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا على تسوية صراع قراباغ الجبلي. تم تأسيس هذه المجموعة في 24 مارس 1992 أثناء اجتماع المجلس الوزاري لمنظمة الأمن والتعاون في هلسنكي. تضم المجموعة أذربيجان وأرمنيا وروسيا والولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وإيطاليا وألمانيا وتركيا وبلاروس وفنلندا والسويد.

منذ ديسمبر 1996 بدأت مؤسسة الرؤساء المشاركين المؤلفة من روسيا والولايات المتحدة وفرانسا نشاطها نحو تسوية الصراع.

أصدر المجلس الأمن لمنظمة الأمم المتحدة عام 1993 الأربعة قرارات رقم 822 و853 و874 و884 التي تطالب بانسحاب القوات المسلحة الأرمنية الكامل وغير المشروط من جميع الأراضي المحتلة الأذربيجانية.

وبالإضافة إلى ذلك هناك قرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة والجمعيات العامة للاتحاد الأوروبي ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا ومنظمة التعاون الإسلامي وغيرها من المنظمات الدولية التي تثبت حقيقة احتلال أراضي أذربيجان وتطالب كذلك بانسحاب جيش الاحتلال الفوري منها ولكن أ مينيا ما زالت لا تعبأ بها.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا