سياسة


الهام علييف: قادة معاهدة الامن الجماعي ارتكبوا خطأ سياسيا ونعلم مصيرهم اليوم 

A+ A

باكو، 11 يناير، أذرتاج 

قال الرئيس الهام علييف إن قتالات أبريل تاريخنا المجد وانتصارنا الكبير.

وابلغ الرئيس الأذربيجاني علييف في كلمة ألقاها في اجتماع مجلس الوزراء المكرس لنتائج التنمية الاقتصادية الاجتماعية لعام 2016 والمهام الواجب تنفيذها أن أرمينيا أوقعت حروب أبريل في قلبها الرعب العميق فهرعت إلى الوسطاء برجاء انهاء أذربيجان هذه القتالات عاجلا وكانت تعد برجوعها إلى مائدة المفاوضات على الفور فضلا عن استغاثتها من مختلف المنظمات الدولية بما فيه منظمة معاهدة الامن الجماعي وذلك على الرغم من أن هذه المنظمة الأخيرة لا علاقة لها على الاطلاق بهذه القضية. ولكن قادة هذه المنظمة السابقين حتى الان ارتكبوا خطأ سياسيا كبيرا معبرين عن اراء مرفوضة تماما واتخاذهم مواقف موالية للارمن وأرمينيا. واليوم، يعلم كل منا جيدا مصيرهم.

وأضاف الرئيس علييف أن "حروب أبريل أتت انتصارا باهرا لجيش أذربيجان كما أبدت مرة أخرى اننا لن نتسامح ابدا ببقاء أراضينا تحت الاحتلال. ولنرد على جميع الاستفزازات ردودا تليق بها. كما أنها مزقت جميع الأساطير المزيفة المنسوجة من قبل أرمينيا. ولن تستطيع أرمينيا أن تقوم امامنا ولو أسبوعا ولو لا تستعين من الأسلحة الخارجية والنقود والأموال وسائر المساعدات الأجنبية. هذا قد اعترفوا به انفسُهم أيضا. ولكننا كنا نلمّ به منذ البدء." 

 

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا