سياسة


السفير المغربي: مبادرة الرئيس الأذربيجاني لإعلان سنة 2017 سنة التضامن الإسلامي جاءت في وقتها

باكو، 25 يناير (أذرتاج)

"إن مبادرة الرئيس الأذربيجاني لإعلان سنة 2017 "سنة التضامن الإسلامي" مبادرة رائعة جدا وجاءت في وقتها لان الوضع في العالم الإسلامي سيء. هناك صورة يتم اعطاؤها في العالم حول البلدان الاسلامية كأنها دول سيئة ولكن الوضع يختلف تماما. الإسلام هو دين التسامح والتفاهم ومبني على الاحترام المتبادل."

جاء ذلك في مقابلة خاصة أجرتها وكالة أذرتاج اليوم مع السفير المغربي محمد عادل إمبارش.

وأضاف السفير المغربي في حديثه ان مبادرة أذربيجان جيدة جدا لدعم هذه الصورة واعطاء صورة حقيقية لديننا الحنيف. واذربيجان معروفة بتسامحها واحترامها لتنوع الثقافات والديانات شأنها شأن المغرب. وهناك تفاهم في هذا الأمر. من جانبه يعمل المغرب على محاربة الصورة السيئة التي تذاع للإسلام في العالم وينفذ في هذا السبيل العديد من الأنشطة والاعمال لمحاربة الإرهاب ولدعم الصورة الحقيقية للإسلام دين التسامح والاحترام."

وقال السفير المغربي محمد عادل إمبارش في حديثه عن الدورة الرابعة لألعاب التضامن الإسلامي التي ستستضيفها أذربيجان هذا العام ان بلاده سوف تشارك في الألعاب بوفد من الرياضيين. "وسوف نحاول ان نشارك في جميع الأنشطة التي سوف تنظمها أذربيجان."

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا