اقتصاد


منظمة التعاون الإسلامي تطمح للرقي بالتجارة البينية للأعضاء إلى حصة 25%

باكو، 26 يناير (أذرتاج).

أعلن المدير العام للمركز الإسلامي لتنمية التجارة التابع لمنظمة التعاون الإسلامي الحسن احزاين، في الرباط ، أن المنظمة تطمح للرقي بالتجارة البينية للدول الأعضاء إلى حصة 25% من التجارة الخارجية لهذه الدول في أفق 2025، وذلك في إطار مخططها العشري الجديد 2016- 2025 وأوضح السيد احزاين، في كلمة بمناسبة الاجتماع الخامس عشر للمستشارين الاقتصاديين لدى سفارات الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي المعتمدة في الرباط ، أن تحقيق هذا الهدف ممكن إذا تم رفع الحواجز والعوائق التي تحول دون انسياب التجارة والاستثمار بين الدول الأعضاء، واتخاذ إجراءات مستعجلة لتحسين الخدمات ذات الصلة في التجارة، خاصة النقل واللوجستيك وتمويل التجارة وضمان الصادرات، مع التركيز على الشراكات بين القطاعين العام والخاص.

وأضاف أن المخطط الجديد، المصادق عليه أثناء القمة لإسلامية الـ13 في تركيا، بتوخي المزيد من تسهيل التجارة البينية، داعيًا الدول الأعضاء لمراجعة آليات عملها وتحسين أداء اقتصاداتها وهياكلها.

كما ذكر السيد احزاين بأن حصة هذه التجارة بلغت 20،33 % ، عام 2015، متجاوزة بذلك هدف 20% الذي سطرته القمة الإسلامية الاستثنائية الثالثة المنعقدة في مكة المكرمة في ديسمبر/كانون الأول 2005

وبشأن الحجم الصافي للمبادلات التجارية للمواد والخدمات، أشار مدير المركز إلى أنه يناهز حاليًا 60 مليار دولار ، وتميز الاجتماع، المنظم في مبادرة من المركز الإسلامي لتنمية التجارة ، بعرض شريط وثائقي حول أنشطة المركز وآخر حول المدينة المنورة التي تم اختيارها عاصمة للسياحة الإسلامية لعام 2017.

كما تم خلال الاجتماع، الذي يأتي في إطار الاتصالات المنتظمة التي يقوم بها المركز الإسلامي لتنمية التجارة مع سفارات الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي المعتمدة في الرباط، التوقيع على مذكرات تفاهم عدة بين المركز ومختلف شركائه.

وشارك في الاجتماع المسؤولون المكلفون بالشؤون الاقتصادية والتجارية داخل سفارات الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي المعتمدة في المغرب، وممثلون لوزارة التجارة الخارجية، والمكتب الإقليمي لمجموعة البنك الإسلامي للتنمية في الرباط، والأمين العام لاتحاد المغرب العربي، والمنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين، والمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة "إيسيسكو" ووكالة بيت مال القدس الشريف.

للإشارة تشارك المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة "إيسيسكو" في الاجتماع الخامس عشر للمستشارين الاقتصاديين لدى البعثات الديبلوماسية للدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي المعتمدة في المملكة المغربية، الذي عقد في مدينة الرباط.

ويهدف الاجتماع الذي ينظمه المركز الإسلامي لتنمية التجارة، التابع لمنظمة التعاون الإسلامي الذي يوجد مقره في مدينة الدار البيضاء، إلى إطلاع المشاركين على أحدث المستجدات المتعلقة بتطورات المبادلات التجارية بين الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، وبحث أوجه التعاون بين المركز وسفارات هذه الدول في الرباط، قصد تنفيذ برنامج عمل المركز خلال عام 2018 ، كما يمثل الإيسيسكو في الاجتماع، الدكتور كوني مامادو، اختصاصي برامج في مديرية العلاقات الخارجية والتعاون.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا