سياسة


مرادوفا: علاقات أذربيجان والاتحاد الأوروبي بلغت مرحلة جديدة

باكو، 7 فبراير، أذرتاج

قالت باهار مرادوفا إن اجتماعات عقدها الرئيس الأذربيجاني الهام علييف في بروكسل مع مسؤولين رفيعي المستوى للاتحاد الأوروبي واراء مطروحة فيها تدل على افتتاح صفحة جديدة في العلاقات بين أذربيجان والاتحاد الأوروبي وأن هذه العلاقات انتقلت إلى مرحلة جديدة.

وأوضحت مرادوفا نائب رئيس المجلس الوطني أن الجانبين أخذا في مفاوضات اعداد اتفاقية على التعاون الشامل مفيدة أن كلا الطرفين يتوقعان من هذه المفاوضات تطلعات كبيرة. وأكدت أن العلاقات الإنسانية والثقافية والسياسية والاقتصادية بين الاتحاد الأوروبي وأذربيجان تزداد تطورا وفق مطالب العهد الجديد وذلك كنتيجة لهذه المفاوضات.

وذكرت أن الرئيس الهام علييف اعرب عن موقفه من مختلف جوانب العلاقات بين أذربيجان والاتحاد الأوروبي في اجتماعات عقدها في بروكسل: "تطور العلاقات في مجالات السياسة والاقتصاد والنقل والإنسانية والطاقة بين أذربيجان والاتحاد الأوروبي تخدم لمصالح كل من أوروبا والمنطقة وأذربيجان."

ولفتت إلى أن مسألة من أهم المسائل في بيانات مصرح بها عقب الاجتماعات المنعقدة في بروكسل أصبحت تأييد رئيس مجلس الاتحاد الأوروبي دونالد توسك بسلامة أذربيجان أذربيجان وسيادتها عليها واستقلالها: "هذا يدل على أن العلاقات بين أذربيجان والاتحاد الأوروبي تشمل كذلك على التعاون السياسي العالي متجاوزة على علاقات الطاقة والتجارة."

وتعدّ نائب رئيس المجلس الوطني في الوقت ذاته أن الاتحاد الأوروبي ينبغي له أن لا يكتفي بإصدار بيانات بشأن معالجة نزاع قراباغ الجبلي القائم بين أرمينيا وأذربيجان بل عليه أن يفعل مفاتيح ضغط يملكها أيضا.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا