سياسة


نوروز محمدوف: زيارة الرئيس علييف لبروكسل تكسب ببالغ الأهمية

باكو، 11 فبراير، أذرتاج

قال نوروز محمدوف إن زيارة قام بها مؤخرا رئيس جمهورية أذربيجان الهام علييف لبروكسل على مستوى التعاون مع الاتحاد الأوروبي تكسب ببالغ الأهمية. وكان الرئيس الأذربيجاني قد زار بروكسل بدعوة رسمية لقيادة الاتحاد الأوروبي. معلوم أن رؤساء الدول الأخرى يزورون بروكسل كثيرا أيضا ولكن زيارة الرئيس الهام علييف متفاوتة من تلك الزيارات.

وأوضح محمدوف نائب رئيس الديوان الرئاسي الأذربيجاني مدير قسم العلاقات الخارجية بالديوان لصحفيين في 11 فبراير اليوم أن تعاون أذربيجان مع الاتحاد الأوروبي بدأ بعد إعادة بناء البلد استقلاله ولهذا التعاون الناجح تاريخ غني. وخلال السنوات الماضية تعاونت أذربيجان تعاونا وثيقا مع مختلف هياكل الاتحاد الأوروبي والبلدان الأعضاء لدى المنظمة. والى اليوم، قد وقعت أذربيجان على مختلف الوثائق في الشراكة الاستراتيجية مع 9 بلدان من البلدان الأعضاء للاتحاد الأوروبي او تبنّتها. ويدل هذا نفسُه على مدى المستوى العالي للتعاون القائم بين أذربيجان والاتحاد الأوروبي.

وذكر نائب رئيس الديوان الرئاسي أن "تعاوننا مع الاتحاد الأوروبي يكاد يشمل على جميع المجالات خاصة أن تعاوننا في مجالات السياسة والاقتصاد والامن والطاقة يحتل مراكز خاصة. وتم تنفيذ عدد كبير من المشاريع ذات الأهمية الكبيرة في هذه المجالات خلال السنوات الماضية. ويمكن أن نشير في هذا السياق إلى تطور التعاون في مجال النقل في السنوات الأخيرة أيضا."

واكد نوروز محمدوف على انه يمكن أن نسمى اليوم التعاون الموجود بين أذربيجان والاتحاد الأوروبي بتعاون نموذجي: "كانت هناك حينا بعد حين نقاط لم نوافق معها في القضايا المعينة أيضا. ويرجع سبب هذا إلى أن رئيس الدولة الهام علييف يعتمد في جميع العمليات والإجراءات وما يتعلق بالتعاون على مصالح أذربيجان الوطنية والدولانية ويتخذ خطى آخذاً بعين الاعتبار هذه المصالح بالضرورة. وبهذا السبب ذاته لم يلق اتفاقية المشاركة التي قدمها الاتحاد الأوروبي إلى أذربيجان في حينها. ولم نوافق مع تلك الاتفاقية بسبب عدم استجابتها مع مصالح أذربيجان الوطنية والدولانية. وبدلا منها، اقترحنا بصيغة أخرى للتعاون بين أذربيجان والاتحاد الأوروبي. وقدم إلى الاتحاد الأوروبي مشروعُ "اتفاقية الشراكة الاستراتيجية بين جمهورية أذربيجان والاتحاد الأوروبي". وحُلل هذا الاقتراح في الاتحاد الأوروبي ولقي تقديرا. وقد منح مجلس الاتحاد الأوروبي تفويضا لبدء مفاوضات رسمية حول مشروع الاتفاقية المذكور بين أذربيجان والاتحاد الأوروبي ويجري العمل حاليا عليه. وكانت زيارة الرئيس الأذربيجاني لبروكسل تخص بهذه القضية بالذات. "

ولفت نائب رئيس الديوان الرئاسي إلى أن رئيس الدولة عقد اجتماعات مفيدة جدا على هامش الزيارة نوقشت خلالها مسائل تنمية التعاون مع رؤساء الاتحاد الأوروبي: "يوجد بين أذربيجان والاتحاد الأوروبي تعاون ناجح ومن الواجب أن يواصل هذا التعاون وتوسيعه. وهذا كان يشكل غرض الاجتماعات المنعقدة. وفي الوقت ذاته، قضية من اهم القضايا ترجع إلى ذكر القضية السياسية في جميع الاجتماعات المنعقدة برؤساء الاتحاد الأوروبي وهذه قضية وحدة أراضي أذربيجان وسيادتها. ويجب أن نقول آخذين كل هذا بعين الاعتبار إن الزيارة جاءت ناجحة جدا. هذه الزيارة تخدم للمزيد من توسع وتعزز التعاون وتضيف ذخرا كبيرا إلى استمرار العمل بنجاح على الوثيقة المتعلقة بالشراكة الاستراتيجية."

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا