سياسة


نوروزوف: نظام الرئيس الأرميني يزيد حدة التوتر في الجبهة ليصدّ عن الاصطدامات الداخلية في أرمينيا 

باكو، 13 فبراير، أذرتاج 

قال سيافوش نوروزوف إن زيادة حدة التوتر عند خط الجبهة عبر ارتفاع عدد أعمال استفزازية من قبل قوات الاحتلال الأرميني ليست سوى محاولة نظام الرئيس الأرميني سيرج ساركيسيان لإحلال استقرار داخل بلاده.

وأوضح نوروزوف نائب الأمين التنفيذي لحزب يني أذربيجان الحاكم رئيس اللجنة البرلمانية لشؤون الجمعيات الأهلية والمؤسسات الدينية أن حدة التوتر يتزايد في مجتمع أرمينيا يوما لآخر في ظل انحطاط الاقتصاد وظهور قلق عميق لدى أعضاء المجتمع المدني إزاء أعمال إجرامية لقيادة البلد: "كما أن عدد العاطلين عن العمل في ازدياد مستمر في أرمينيا الأمر الذي يوقع مواطني أرمينيا في المجاعة والإذلال. لذلك، يسرع قسم من الأهالي لمغادرة البلد من استطاع إليه سبيلا والذين لا يطيقون يأخذون في إظهار استياءهم من الحكومة والقيادة إظهارًا اكثر فاكثر. ومن هذا المنطق، نلاحظ منذ فترة اتحاد أعضاء جميع الأحزاب السياسية المعارضة في أرمينيا لتشديد النضال ضد نظام قيادة سيرج ساركيسيان في البلد وهم مدعومون بتأييد حاسم عن مسؤولي الحكومة والنظام الأرميني السابقين أيضا."

وأضاف أن "ساركيسيان يعقد الأوضاع عند خط الجبهة ليصد عن الاصطدام الداخلي ولكن جيش الدفاع الأذربيجاني يتصدى لجميع أعمال استفزازية عن العدو اللدود ويرد عليه ردودا لائقة قاسية."

هذا ويذكر أن الدفاع الأذربيجاني قد حال دون ما يبلغ 10 أعمال تخريبية مستفزة قام بها الاحتلال الأرميني عند خط التماس خلال مجرد شهر فبراير الحالي. 

 

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا