أقاليم


المؤرخ المخضرم: الاتحاد السوفييتي منح 657 كلم مربع من أراضي نخجوان لأرمينيا بنقض المعاهدات الدولية

نخجوان، 18 فبراير / شباط، أذرتاج

قال فخر الدين سفرلي إن 10 قرى تابعة لجمهورية نخجوان ذات الحكم الذاتي الأذربيجانية جيبها الخارجي أعطِيت أرمينيا بقرار صدر في 18 فبراير 1929 م عن اللجنة التنفيذية المركزية لجمهوريات ما وراء القوقاز الاشتراكية الاتحادية السوفييتية التي كانت أذربيجان منضمة إليها في حينها مفيدا أن هذه القرى هي قورد بولاق وخاجيك وهوراديز لناحية شارور النخجوانية واوغ بين واق خاص وألمالي وايت قيران وسلطان بيكلي لناحية شاهبوز وقرية غورجيوان لناحية اوردوباد وقسم من قرية كيليت.

وأوضح سفرلي مدير معهد التاريخ والأثنوجرافيا وعلم الآثار لفرع نخجوان لأكاديمية العلوم الوطنية الأذربيجانية في تصريح لمراسل أذرتاج في نخجوان أن بنود معاهدتي موسكو الموقع عليها في 16 مارس عام 1921 م وقارص الموقع عليها في 13 أكتوبر عام 1921 م انتهكت انتهاكا صارما بمنح 657 كلم مربع من أراضي نخجوان التي كانت تينك المعاهدتين تعدها جزء لا يتجزأ من أذربيجان، لأرمينيا.

وأضاف المؤرخ المخضرم سفرلي أن الأرمن اخذوا ابتداء من 18 فبراير عام 1929 م في انتهاج سياسة الترحيل والطرد ضد الأهالي المسلمين الأتراك الذين كانوا يقيمون في تلك القرى، الأمر الذي أدى إلى مغادرة ونزوح غالبية سكان تلك الأراضي مسقط رؤوسهم طوال القرون إلى أذربيجان وسائر أماكن الاتحاد السوفييتي البائد: "وأما آخر الأذربيجانيين الذين لم يغادروها رغم تهديدات وضغوط الأرمن اضطروا إلى ترك ديارهم الأم عند ظهور مشكلة قراباغ الجبلي عام 1988 م.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا