مجتمع


إحياء ذكرى ضحايا مجزرة خوجالي بإدارة مسلمي القوقاز

باكو، 21 فبراير، أذرتاج

نظمت إدارة مسلمي القوقاز حفلا تأبينيا بمناسبة الذكرى السنوي الـ 25 لمجزرة خوجالي.

وبدأ الحفل التأبيني بتلاوة ايات عطرة من القرآن الكريم. ثم ألقى رئيس الإدارة الحاج الله شكور باشازاده كلمة تحدث فيها عن مجزرة خوجالي احدى ابشع المآسي للقرن العشرين الماضي وأسباب وقوعها واطلع الحاضرين على الجرائم الحربية الدموية واسعة النطاق المرتكبة ضد سكان المدينة المسالمين العزل خلال احتلال المدينة. واكد أن قوات الاحتلال الأرمني دمرت تدميرا كاملا مدينة خوجالي بقراباغ الجبلي ذلك الإقليم الذي لا يتجزأ من أذربيجان ليلة 26 فبراير عام 1992م وذلك بدعم جنود الفوج الـ 366 الآلي التابع جيش الاتحاد السوفييتي البائد إلى أن ارتكبت واقع الإبادة الجماعية وصمة عار لا تمحى ضد البشرية بقتل المديين العزل في المدينة، حيث تم قتل 613 مدني مسالم اذربيجاني خلال بضع ساعات غدرا وهمجيا ووحشيا وتعذيب لا يطاق مع إصابة 487 آخر بجروح خطيرة وسبي 1275 مواطن آخر تعرضوا لما لا يتصور من لاهانة والتعذيب والجور.

ثم قرئ على الحاضرين بيان إدارة مسلمي القوقاز بشأن مذبحة خوجالي.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا