اقتصاد


وزير الطاقة: للمجلس الاستشاري لممر الجنوب للغاز معنى سياسي عظيم

باكو، 22 فبراير، أذرتاج

قال ناطق علييف إن المجلس الاستشاري لممر الجنوب للغاز له معنى سياسي عظيم لأن ممر الجنوب للغاز ليس بمجرد مشروع اقتصادي بل يستقطب بالغ الأهمية من قبل البلدان الخارجية التي تمنح له معنى سياسيا بدون استثناء.

وأوضح علييف وزير الطاقة الأذربيجاني في تصريح خصه بوكالة أذرتاج اليوم أن السياسة كثيرة التغير اليوم عبر العالم: "تجري عمليات سياسية معقدة وتتبدل الحكومات. وقد سبب تولي رئيس جديد في الولايات المتحدة الأمريكية بصدى عميق في جميع أنحاء العالم حيث أن كل بلد يعدّ مدى تأثير هذا على نفسه ويحلل التطورات. واما أذربيجان فتتابع التطورات المتعلقة بتغيرات حكومية في إيطاليا او في اليونان لان هذه الأحداث السياسية قادرة على تأثير كبير على سير مشروع ممر الجنوب للغاز. وليس من الصدفة أن معظم جلسات اللجان الحكومية المنعقدة في العام الماضي في إيطاليا واليونان كانت ترتكز أساسا على صعوبات ناشبة في تنفيذ ممر الجنوب للغاز".

وأضاف الوزير علييف أن المجلس الاستشاري لممر الجنوب للغاز يحمل معنى سياسي عظيم مفيدا "اننا يسرنا أن عدد البلدان المشاركة في المجلس الاستشاري يزداد سنة إلى أخرى حيث أن هذا دليل على اهتمام متزايد بالمشروع وباذربيجان على حد سواء. ويعني هذا أن عدد شركائنا والمانحين والمساعدين والأصدقاء يزداد يومًا لآخر. حتى أن البلدان الخارجة عن هذا الممر تهتم بهذا المشروع مثل بولندا والتشيك ورومانيا وهنغاريا."

ولفت الوزير إلى أن مشاركة نائبة مساعد وزير الخارجية الامريكية لشؤون دبلوماسية الطاقة السيدة روبين دانيقان في المجلس الاستشاري مع الوفد الموسع المرافق لها تدل على عدم تغير موقف الإدارة الجديدة في البيت الأبيض من أذربيجان وممر الجنوب للغاز: "لان المشروع يستهدف ضمان امن الطاقة العالمي وأوروبا وامريكا وليس لاذربيجان فقط."

وزاد أن الاجتماع المرتقب تحضره كذلك البارونة إيما نيكولسون هي الأخرى وهي المبعوثة التجارية إلى أذربيجان لرئيس الوزراء البريطاني.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا