الذاكرة الدموية


المواطن: أوصي الشباب بعدم نسيان هذه المأساة الدموية

باكو، 26 فبراير / شباط، أذرتاج

قال حسين صادقوف إن مجزرة خوجالي من أبشع المآسي الواقعة في تاريخ البشرية حيث أن قتل 613 شخص قتلا همجيا عمدًا خلال ليلة من أكثر صفحات التاريخ الأذربيجاني ألمًا.

وصرح صادقوف مقيم العاصمة باكو لمراسل أذرتاج خلال زيارته التمثال التذكاري المقام لضحايا مجزرة خوجالي اليوم 26 فبراير / شباط بأن التسعينات من القرن السابق مضت في ظروف صعبة تمنعنا من دعاية وتعريف مجزرة خوجالي امام المشهد الدولي: "واليوم يجري تحقيق الأعمال الهائلة في هذا المجال وقد اعترف عدد كبير من بلدان العالم بمجزرة خوجالي وعلينا أن نزيد من عمليات وحملات إطلاع المجتمع الدولي على حقائق المجزرة المؤلمة حيث أن الأرمن معتادون على ارتكاب مثل الجرائم ضد الأذربيجانيين فأوصي جميع الشباب وممثلي الجيل الناشئ بعدم نسيان هذه المأساة. ورحم الله جميع ضحايا المجازر الواقعة عبر العالم."

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا