الذاكرة الدموية


اللاجئ: مجرمو هذه المجزرة سيسألون عما ارتكبوا عاجلا أم آجلا

باكو، 26 فبراير / شباط، أذرتاج

قال يعقوب بايراموف إن مجزرة خوجالي من صفحات الذاكرة الدموية للشعب الأذربيجاني التي لن يطويها النسيان ويجب تلقن دروس منها حيث أن مجرمي هذه المجزرة البشعة سيسألون عما ارتكبوا عاجلا ام آجلا.

واكد بايراموف اللاجئ من محافظة جبرائيل المحتلة أثناء زيارته التمثال التذكاري لضحايا مجزرة خوجالي في باكو اليوم 26 شباط / فبراير لمراسل أذرتاج أن جميع العوادي التي عدت على الشعب الأذربيجاني في هذه المأساة وكان الأرمن طوال القرون متخذي موقف عدواني ضد الأذربيجانيين واني وطيد الثقة في أن مجزرة خوجالي ستلقى تقييما عادلا عن جميع العالم ولنحررنّ جميع أراضينا المحتلة قريباً كي أتمكن من العودة إلى مسقط رأسي في جبرائيل المحتلة."

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا