سياسة


نائبة الرئيس الأولى تدلي بحديث لقناة "روسيا 1" 

باكو، 27 فبراير، أذرتاج 

أدلت نائبة الرئيس الأولى مهربان علييفا بحديث صحفي لقناة "روسيا 1" الروسية.

وبُثّ الحديث الصحفي التلفزيوني على القناة المذكورة في برنامج "وستي نيديلي" / اخبار الأسبوع/ المبثوث أيام الأحد.

وذكر مقدم البرنامج الصحفي دميتري كيسيليوف أن قرار تعيين مهربان علييفا نائبة الرئيس الأولى يُسلّم به منطقياً وقال "مهربان علييفا كانت من قبل تشارك في جميع حياة البلد الاجتماعية والسياسية بالفعل ولها خبرات وتجارب غنية في فعاليات الإدارة. ولا شك في نفوذها في المجتمع. وهي نائبة المجلس الوطني ثلاث مرات متتالية وترأس مؤسسة حيدر علييف الخيرية بنجاح وأقيمت في باكو عام 2012م إقامة باهرة مساقة الأغنية "يوروفيجن فضلا عن تنظيم الألعاب الأوروبية الأولى في السنة قبل الماضية. وتدحض مهربان علييفا بنجاح الصور النمطية حول كون السياسة من شؤون الرجال في البلدان الشرقية."

وأفادت نائبة الرئيس الأولى مهربان علييفا في تصريحها في البرنامج أنها ستبرر في المنصب الجديد ثقة الرئيس والناس قبل كل شيء الذين علقوا عليها معتقدين وآملين وقالت "إن قرار تعييني لمنصب نائبة الرئيس الأولى كانت مبادرة شخصية للرئيس الأذربيجاني. والبتة، لعله قد لعب دورٌ انني لم أكن خلال السنوات الطويلة بقرينة الرئيس فقط بل ومساعدة مقربة له أيضا."

وردت نائبة الرئيس الأولى على سؤال الصحفي الذي مفاده "وأنت وافقت على الفور معه؟" قائلة "إننا كنا نذاكر ونناقش. وكنت مترددة في كيفية استطاعتي تنفيذ هذه المسؤولية الملقاة على عاتقي وأعلم علما لا لبس فيه وولا مواربة وأيقن في أن مصالح الدولة وتوصياتي قريني لي وتوجيهاته إياي ستنطبق تماما. إذن، يحضرني شخصية بصفته سيساعدني ويؤيد بي عند كل صعوبة ويرشدني إلى سواء السبيل. ويجب عليّ أن أبرر ثقة الرئيس وآمال الناس وتوقعاتهم مني قبل كل شيء." 

 

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا