أخبار رسمية


الرئيس إلهام علييف يحضر قمة التعاون الاقتصادي في إسلام آباد – إضافة

إسلام أباد، 1 مارس، أذرتاج

بدأت اليوم أعمال القمة الـ13 لمنظمة التعاون الاقتصادي في إسلام آباد عاصمة جمهورية باكستان الإسلامية.

وابلغ مراسل أذرتاج الخاص أن رئيس جمهورية أذربيجان إلهام علييف يحضر القمة.

في البداية التقطت صورة رسمية.

بدأت القمة بتلاوة آيات من القرآن الكريم.

افتتح الرئيس الهام علييف اجتماع القمة الـ 13.

أعرب الرئيس علييف عن شكره لرئيس الوزراء الباكستاني محمد نواز شريف على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة وعلى تنظيم ممتاز للقمة الـ 13 لمنظمة التعاون الاقتصادي. وقال الرئيس علييف إن أذربيجان قد استضافت القمتين الاثنين للمنظمة عامي 2006 م و2012م مفيدا أن أذربيجان التي تملك علاقات جيدة مع كل الأعضاء للمنظمة تعزز علاقاتها الاقتصادية مع شركائها بالمستويات الثنائية ومتعددة الجوانب على حد سواء. وابلغ الرئيس الأذربيجاني أن أذربيجان تعد منظمة التعاون الاقتصادي منظمة دولية مهمة ولم تبخل من جهد إلا وبذلته بصفة رئيس المنظمة منذ عام 2012م في سبيل تعزيز هذه المنظمة وزيادة مشاركتها في التعاون الاقتصادي العالمي ودعاية كثافة الشراكة متعددة الجوانب بين الأعضاء.

ثم اعلن الرئيس علييف عن انتخاب رئيس الوزراء الباكستاني محمد نواز شريف رئيسا للقمة الـ 13 للمنظمة وتمنى له نجاحاً.

وأشاد رئيس الوزراء الباكستاني محمد نواز شريف بالأعمال والفعاليات المنفذة خلال الفترة الماضية من القمة الـ12 للمنظمة معبرا عن شكره على ذلك للرئيس علييف. وشدد على أن باكستان تسعى قصارى جهدها في سبيل المزيد من تعزيز التعاون بين البلدان الأعضاء خلال فترة رئاستها للمنظمة.

كما رفع الأمين العام للمنظمة خليل إبراهيم اقجا شكره للرئيس علييف على الفعاليات المثمرة التي حققتها أذربيجان خلال رئاستها المنظمة وقدم تقريرا شاملا حول الاعمال المنفذة خلال الفترة الماضية.

ثم ألقى الرئيس علييف كلمة أشار فيها إلى أن علاقات الصداقة والأخوة بين أذربيجان وباكستان تعتمد على الثقة والدعم المتبادلين. وقدم الرئيس علييف جزيل شكره إلى باكستان باسم الشعب الأذربيجاني على تخليها عن إقامة علاقات دبلوماسية مع أرمينيا التي ما زالت تحتل 20 في المائة من أراضي أذربيجان منوها إلى أن هذا نموذج علاني على مستوى العلاقات بين البلدين. وفصّل الرئيس الأذربيجاني عواقب وخيمة لنزاع قراباغ الجبلي القائم بين أرمينيا وأذربيجان بالنسبة لاذربيجان مقدما وقائع ملموسة تدل على عدم مبالاة أرمينيا بالقانون الدولي وقال إن باكستان احدى الدول الزائد عددهم عن 10 دول التي تعترف رسميا بوقوع مجزرة خوجالي على يد قوات الاحتلال الأرميني.

ولفت الرئيس علييف إلى اعارة أذربيجان أهمية خاصة للتضامن بين الأقطار المسلمة معلنًا مرة أخرى عن مناداة عام 2017م في أذربيجان "بعام التضامن الإسلامي" وتمنى نجاحًا للبلدان الأعضاء لمنظمة التعاون الاقتصادي.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده