أخبار رسمية


نائبة الرئيس الأولى تشرف على الاجتماع التشاوري لنقل عائلات اللاجئين والمشردين – إضافة

باكو، 9 مارس، أذرتاج

أقيم اليوم تحت إشراف نائبة الرئيس الأذربيجاني الأولى مهربان علييفا اجتماع تشاوري مكرس لنقل اللاجئين والمشرَّدين الذين يقيمون إقامة مؤقتة في مساكن الموظفين والعاملين وبيوت الشباب في مدينتي باكو وسومغايت.

وقالت نائبة الرئيس الأولى مهربان علييفا في كلمة افتتاحية إن الاجتماع التشاوري مكرس لمعالجة مشاكل المواطنين اللاجئين والمشردين من مسقط رؤوسهم مفيدة أن هذه القضية محط اهتمام الدولة منذ اكثر من 20 عامًا وأضافت أن برنامج الدولة لتحسين ظروف الحياة للاجئين والمشردين والنازحين يجري تنفيذه بنجاح في مجالات الاجتماعية والتعليم والتوظيف والإسكان والطب.

وأشارت نائبة الرئيس الأذربيجاني الأولى إلى إنشاء نحو 100 مجمعًا من المساكن العصرية للاجئين في الأقاليم حتى الآن لإسكان 250 ألف لاجئ فيها بالإضافة إلى تشييد 150 مدرسة ابتدائية ومتوسطة وثانوية و60 مركزا طبيا وروضة للأطفال في تلك القصبات الجديدة. وأضافت أنه تم اتخاذ تدابير واسعة النطاق لفتح فرص عمل للمواطنين المذكورين حيث تم توظيف مئات الف لاجئ ومشرد خلال الفترة 13 سنة الأخيرة.

وذكرت نائبة الرئيس الأولى أن عددا كبيرا من اللاجئين والمشردين ما برحوا يقيمون في المساكن غير الصالحة للإقامة رغم كل ما نفذ في إطار البرنامج الحكومي مشددة على ضرورة المزيد من اتخاذ خطوات لتسريع العمل على تحسين ظروف معيشتهم.

ولفتت نائبة الرئيس الأولى إلى وجوب نقل اللاجئين في مدينتي باكو وسومغايت إلى مساكن جديدة منوهة إلى ضرورة تخصيص أموال إضافية ومساحة أراض لإنشاء مبان جديدة بما يكفل بإطلاق أعمال الإنشاء قريبا. كما اكدت على ضرورة تخصيص شقق ومنازل في المباني جديدة الانشاء في باكو سومغايت لنقل اللاجئين والمشردين.

وجرى في الاجتماع التشاوري عرض الاعمال المنفذة حتى الان لتحسين ظروف حياة اللاجئين والمشردين التي جاء فيها أن نزاع قراباغ الجبلي القائم بين أرمينيا وأذربيجان ألحق اقتصاد أذربيجان بأضرار تزيد عن 800 مليار دولار.

وقيل إن الرئيس الهام علييف الذي ينتهج سياسة تنفيذ التدابير المتتالية والمستهدفة وقع على 55 مرسوما وقرارا جمهوريا خلال الفترة من 2003م إلى 2017م كما تم انشاء 95 قصبة و151 مدرسة و58 مؤسسة ثقافية و59 مركزا طبيا وسائر منشآت البنية التحتية الضرورية خلال الفترة من 2001م إلى 2016م. وانخفض حد الفقر بين اللاجئين من 75 في المائة إلى 12 في المائة.

ثم ألقى نائب رئيس الوزراء رئيس اللجنة الحكومية لشؤون اللاجئين والمشردين علي حسنوف ورئيس السلطة التنفيذية لمدينة باكو حاجي بالا ابوطالبوف ونظيره في سومغايت ذاكر فرجوف كلمتين تحدثا فيهما عن الاعمال المنفذة في المدينتين.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده