سياسة


الرئيس علييف: ازدواجية معايير القانون الدولي تروج احتلال بعض البلدان أراضي الأخرى

باكو، 16 مارس، أذرتاج

قال الرئيس الأذربيجاني الهام علييف إن إقليم قراباغ الجبلي الأذربيجاني والمحافظات السبع المحاذية له ما زال تحت احتلال أرمينيا: "جميع البنية التحتية والآثار الدينية والمعابد الخاصة بمختلف الأديان مدمرة بالكامل وهذا أمرٌ قد وجد تعبيره في تقارير لجنة تقصي الوقائع لمنظمة الامن والتعاون في أوروبا أيضا."

وشدد الرئيس علييف في كلمة القاها في افتتاح منتدى باكو الدولي الخامس المنعقد اليوم في باكو على أن قرارات مجلس الامن الدولي وسائر المنظمات الدولية النافذة تطالب أرمينيا بسحب قواتها الاحتلالية من الأراضي المحتلة الأذربيجانية: "ولكن هذه القرارات تمر اليوم عليها 25 سنة ونحن شهدنا مرارا تنفيذ قرارات أخرى للمجلس في غضون ساعات عدة. هذا ما نسميه بازدواجية المعايير. وبسبب وجود ازدواجية المعايير في العلاقات الدولية يجري تأويل القانون الدولي تأويلات مختلفة من قبل البلدان الشتى. واذا ما يتم تنفيذ قرارات المنظمات الدولية فيمشي العالم برمته إلى التهلكة والانهيار ويدل هذا كذلك على أن بلدا يمكن له أن يحتل أراضي بلد آخر."

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا