سياسة


كلمة تركي الفيصل في منتدى باكو الدولي الخامس في أذربيجان

باكو، 16 مارس، أذرتاج

قال صاحب السمو الملكي السعودي رئيس مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية تركي الفيصل في كلمة ألقاها في الجلسة الأولى المعنونة بمستقبل العلاقات الدولية المنعقدة في منتدى باكو الدولي الخامس الجاري حاليا في أذربيجان تحت شعار مستقبل العلاقات الدولية: القوة والمصالح أن المشكلات الموجودة في العالم في الوقت الحاضر قد أدت إلى نشوب مخاطر جيوسياسية خطرة بالإضافة إلى نشوب أزمات جديدة بما يصب في المزيد من تعمق النزاعات والتوترات القائمة.

وأوضح الأمير تركي الفيصل أن سببا من أسباب حدوث كل هذا يرجع كذلك إلى أن المنظمات والمؤسسات الدولية النافذة عاجزة عن تنفيذ مهامها كما يليق به موضحا أن نظرة منتصري الحرب العالمية الثانية كانت ترمي إلى إرساء السلام عبر العالم ولكن عدم اتخاذ خطوات من اجل الحيلولة دون المخاطر في حينها وبالمستوى اللازم قد أثار مشاكل خطرة وعلى الرغم من تفاوت العالم المعولم الحالي من عهد الحرب العالمية الثانية تفاوتا كبيرا فإن العالم في الوقت الحاضر تجري إدارته إدارة سنوات "الحرب الباردة".

وأشار تركي الفيصل خاصة إلى أن أزمة سورية ومشكلة فلسطين ونزاع قراباغ الجبلي على الرغم من وجود قرارات صدرت عن مجلس الأمن الدولي بمعالجتها فإن مواقف الدول الرائدة الدولية غير راغبة ولامبالية من معالجة هذه المشاكل أسفرت عن ظهور نتائج وخيمة نشهدها اليوم. وأضاف أن هذا الوضع يضطرنا إلى الطلب من العالم خاصة المنظمات الدولية النافذة بما فيه الأعضاء الخمسة الدائمة لمجلس الأمن الدولي بإبداء مواقف جديدة لان الصيغ والمواقف الحالية لا تكفي بإحلال السلام والأمن المستدام وبالتغلب على الصعوبات التي تواجهها البشرية في الوقت الحاضر فلذلك يجب على الأعضاء الخمسة الدائمة لمجلس الأمن الدولي أن تعيد النظر في مهامها بما يخدم لتوصلها إلى معالجة النزاعات العالقة.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا