أخبار عالمية


مظاهرات تعم أرمينيا عشية الانتخابات

باكو، 30 مارس، أذرتاج

ما برحت الأوضاع الاجتماعية السياسية متوترة في أرمينيا. وينظم تكتل "اوبو" تظاهرات جماهيرية في العاصمة يريفان بحضور حشد متزايد.

وخطب رئيس التكتل سيران اوهانيان في التظاهرة قائلا أن مواطني أرمينيا لا مفر لهم سوى القيام ضد النظام الحالي: "لا نفع من حكومة ستزيف نتائج الانتخابات البتة للمجتمع. وعلى السلطة أن تقدم لكم الحق في الإدارة الذاتية. واليوم يمارس ضغط مستمر على كل من يقوم ضد الحكومة في أرمينيا وانظروا إلى عدد متزايد من السكان الذين يمضون العقاب في السجون ببصمة خيانة."

وتابع اوهانيان انهم سيواصلون النضال ولو خسروا في الانتخبات.

كما انتقد مرشحون لتكتل "أورو" في كلماتهم في التظاهرة الحشدة فعاليات السلطة حتى اتهام الرئيس سيرج ساركيسيان بالكذب والخداع والنهب والسلب.

وقال المتحدث باسم تكتل "أورو" رافي اوفانيسيان إن هذا التنظيم الإجرامي الذي يرأسه ساركيسيان ينهب ويسلب أرمينيا من السنين: "ولم يفعلوا من شيء إلا وعودا كاذبة امام الشعب منذ أخذهم زمام السلطة حيث أن الشهرة والعزة قد أعمت أعين ساركيسيان إلى درجة حتى قام بحبس غالبية الذين ساندوه في تولي منصبه الحالي."

ودعا متظاهرون الرئيس ساركيسيان إلى التنحي والاستقالة دون تأخر: "هذه الحكومة يجب عليها أن تتفهم أن أهالي البلد قد نفد صبرهم حيث أن الشعب فغي حالة البؤس الآن. ولا نريد هذا النزاع ولا مقتل أبنائنا."

واستمرت التظاهرة المنطلقة في الميدان المركزي بمسيرة تظاهرية تحت أصداء هتافات مشاركين طلبوا كذلك بالإفراج عن سجناء سياسيين.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا