سياسة


الرئيس علييف: معارك أبريل برهنت أن أرمينيا عاجزة عن حفاظ أراضينا المحتلة بالاحتلال بدون مساندة خارجية

باكو، 31 مارس، أذرتاج

لفت الرئيس الهام علييف إلى أن أرمينيا كانت تصنع أساطير حول جيشها طوال السنين وتدعي بان لها جيشا قويا حقق انتصارا كبيرا والحال اننا نعلم جيدا ما حدث في أوائل التسعينات من القرن السابق.

وأوضح الرئيس الأذربيجاني القائد الأعلى العام الهام علييف في كلمة القاها في اجتماع عقده اليوم 31 مارس بمجموعة من الجنود بالذكرى السنوي لانتصارات أبريل الماضي أن "الفوضى واللاسلطة في أذربيجان آنذاك حيث أن زوج حزبي الجبهة الشعبية الأذربيجانية والمساواة حقق انقلابا حربيا وبدأنا فقدان أراضينا في الجبهة" مفيدا أنه بعد وقوع شوشا ولاتشين عام 1992م وكلبجار عام 1993م تحت الاحتلال في أبريل ذلك العام تم تكوين اتصال جغرافي بين قراباغ الجبلي المحتلة وأرمينيا بفقداننا مواقعها الاستراتيجية حين ذلك. وكان هذا خيانة ضد الدولة الشعب واستغلت أرمينيا مع مؤيداتها بهذه الفرصة بدعم ومساندة وتدخلات خارجية لاحتلال أراضينا. هذا تاريخ ونلم بهذا التاريخ وعلى الجيل الشاب أن يعرف تاريخه كما هو. وبعد هذا كانت قيادة أرمينيا تصنع أساطير طوال السنين ولكن معارك أبريل قد دمرت تماما كل هذه الأساطير وأبدت أن المنطقة اذا فيها جيش قوي فهو جيش أذربيجان الوحيد. كما أظهرت هذه المعارك أن أرمينيا عاجزة عن الحفاظ على احتلال أراضي أذربيجان بوحدها بدون الحصول على دعم ومساندة من الخارج ولن تستطيع كما انهم انفسهم اضطروا إلى الاعتراف بذلك.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا