سياسة


الرئيس علييف: كل ما جرى وسيجري على أراضينا المحتلة شأننا الداخلي بحت

باكو، 31 مارس، أذرتاج

اكد الرئيس الهام علييف على أن الأرمن راجعوا اثناء معارك أبريل إلى المنظمات الدولية وبلدان منفردة برجاء وساطة لوقف المعارك عاجلا ثم اخذوا باتهام بعضا من البلدان بانها لم تسارع إلى مساندتها والحال أن قضية قراباغ الجبلي هي شأننا الداخلي بما أن قراباغ الجبلي يعترف به من قبل العالم قاطبة خاصة البلدان المندوبة لرئاسة مجموعة منسك اعترافا بانه جزء لا يتجزأ من أذربيجان الامر الذي يثبت أن كل ما جرى ويمكن أن يحدث فيما بعدُ من الاحداث على جميع الأراضي المحتلة الأذربيجانية هو شأننا الداخلي بحت ولن يتدخل أي بلد او منظمة في شأننا الداخلي.

وقال الرئيس الأذربيجاني القائد الأعلى العام الهام علييف في كلمة القاها في اجتماع عقده اليوم 31 مارس بمجموعة من الجنود بالذكرى السنوي لانتصارات أبريل الماضي إن قيادة أرمينيا قد أفشت نفسَها افشاء كاملا خلال معارك أبريل حيث أنها تكبدت بخسارة مرة في ميدان المعركة ولم تلق تأييدا في الساحة السياسية على حد سواء والحال أنها كانت تعتمد على تلك المساندة وتعلق كل أمرها على تلك المساندة وبعد أن لم تلق تلك المساندة شرعت كما كان دائما في اتهام بلدان مختلفة حتى اضطرت في نهاية المطاف إلى الاعتراف بهزيمة معارك أبريل. وكانت تقول أنها لم تفقد شبرا من الأراضي المحتلة تارة وأكدت تارة أخرى على أن الأراضي المفقودة هي الأراضي غير المهمة ثم خرجت تصرح بانهم ستستردون تلك الأراضي ولكن كل هذا كذب مفترى بما أن قيادة أرمينيا أوقعت نفسَها في حالة حزي حتى تشعر أرمينيا بعواقبها الوخيمة المرة لها اليوم أيضا.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا