سياسة


الرئيس: لا تملي أية قوة خارجة شيئا علينا

باكو، 31 مارس، أذرتاج

قال القائد الأعلى العام الرئيس الأذربيجاني الهام علييف اننا مصيرنا في أيدينا نحن ولن تملي أية قوة خارجة شيئا علينا وقد ثبت التاريخ هذا حيث اننا نعيش عيشا لائقا وندافع عن مصالحنا على الساحة الدولية ونعبر عن كلامنا واما أرمينيا فهي يمكن القول بانها محرومة من جميع الإمكانات وهذا لا ينفعها على الاطلاق فلذلك يجب على رئاسة أرمينيا الحالية أن تدرك ضرورة انهاء الاحتلال لمصالحها هي عاجلا كلما تجد القضية حلا عاجلا لها لاستعادة السلام وإعادة أذربيجان بناء وحدة أراضيها.

ابلغ الرئيس القائد الأعلى العام الهام علييف في كلمة ألقاها في اجتماع عقده اليوم 31 مارس بمجموعة من الجنود بالذكرى السنوي لانتصارات أبريل الماضي أن أرمينيا ضحت بحياتها المستقلة لهذا الاحتلال غير أن الكل يعرف اليوم أن أرمينيا ليست بدولة مستقلة.

وشدد القائد الأعلى العام على أن أذربيجان تواصل تعزيز البلد وزيادة قدرات الدفاع الأذربيجاني مؤكدا على "عدم وجود أي قيد امام تسديد حاجات الجيش رغم أن اوضاعنا المالية ليست بما كان في السنوات السابقة حيث أن اكبر النفقات في الميزانية هي النفقات الحربية التي تقام بها مدن عسكرية جديدة وتبنى قواعد حربية جديدة وتبتاع أسلحة حديثة والمعدات والعتاد الحربي والفني وتم توقيع عقود جديدة بكلفة هائلة عقب معارك أبريل تحتوي طلبات باحدث أسلحة عالية الدقة وذات التدمير الشامل وتم احضار جزء منها أذربيجان ولكننا لا نعرضها ولا نشهرها من اجل الدعاية والتبليغ بخلاف أرمينيا وقيادتها ولكننا سنعرض ما نملك عند الحاجة واقتضاء الحال."

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا