رياضة


باكو 2017 تكشف عن ميداليات دورة ألعاب التضامن الإسلامي

باكو، 7 أبريل (أذرتاج).

بدء من الآن وحتى مرور 35 يومًا على موعد افتتاح دورة الألعاب باكو 2017 في 12 مايو، كشفت لجنة أذربيجان لإدارة وتشغيل ألعاب التضامن الإسلامي "AISGOC" عن الميداليات التي سوف يحصل عليها الرياضيون المتنافسون في دورة ألعاب التضامن الإسلامي باكو 2017.

وقد قدم السيد أزاد رحيموف، وزير الشباب والرياضة والرئيس التنفيذي لدورة ألعاب باكو 2017، مجموعة من الميداليات إلى صاحب السمو الملكي عبد الله بن مساعد بن عيد العزيز رئيس الاتحاد الرياضي للتضامن الإسلامي، في حفل تذكاري أُقيم الليلة الماضية، بعد وقت قصير من إعلان الألعاب الرياضية في دورة الألعاب باكو 2017.

وترتكز الفكرة الرئيسية لتصميم الميداليات الذهبية والفضية والبرونزية، والتي تشمل شعار دورة الألعاب باكو 2017 في منتصفها، على الأيقونة الإسلامية والثقافية الموجودة في أنماط السجاد الأذربيجاني التقليدي.

هذه العناصر، والتي تمثل رمزًا لتراث البلد وغالبًا ما تعكس لحظات احتفال هامة في تاريخها، قد تم ربطها بشكل أنيق لتظهر تمثيلًا مرئيًا للقيم الأساسية لدورة ألعاب التضامن الإسلامي باكو 2017؛ التضامن، والوحدة، والاحترام، والتميز. في حين يظهر على الجزء الخلفي من الميداليات شعار الاتحاد الرياضي للتضامن الإسلامي "ISSF" .

ويبلغ قطر الميداليات، التي أُنتجت محليًا من قبل أذرسوفينير بالتعاون مع فريق التصميم لدورة ألعاب باكو 2017، 80 مليميتر في حين يبلغ سمكها 9 مليميتر.

وتضم دورة الألعاب رياضيين دوليين من جميع الدول الأعضاء في الاتحاد الرياضي للتضامن الإسلامي "ISSF"عبر أربع قارات، يتنافسون فيما بينهم في 20 لعبة رياضية على مدى 10 أيام من المنافسة الرياضية. ومن المتوقع أن يشارك نحو 500 ألف متفرج في دورة ألعاب التضامن الإسلامي باكو 2017 والتي تشتمل على مراسم حفل الافتتاح والختام في ملعب باكو الأولمبي.

وقال السيد أزاد رحيموف، وزير الشباب والرياضة والرئيس التنفيذي لدورة ألعاب باكو 2017 في حديثه الذي كشف فيه عن تصميم الميداليات: "إن الكشف عن تصميم ميدالية باكو 2017 يمثل معلمًا آخر مهمًا في رحلتنا لتقديم هذه الألعاب. فهذه الميداليات ستوصل إلى العالم رسالة تحمل في مضمونها القيم الأساسية لدورة ألعاب التضامن الإسلامي؛ السلام، والاحترام، والتميز، والوحدة، وسنقدمها إلى أفضل الرياضيين".

وقال صاحب السمو الملكي عبد الله بن مساعد بن عبد العزيز، رئيس الاتحاد الرياضي للتضامن الإسلامي "ISSF": "ستعمل دورة ألعاب التضامن الإسلامي باكو 2017 على الربط بين الرياضيين من جميع الأديان والجنسيات بروح من السلام والاحترام". على أرض جمهورية أذربيجان لتحقيق أهم أهداف الاتحاد.

فيما يخص دورة الألعاب:

دورة ألعاب التضامن الإسلامي باكو 2017 هي حدث مثير متعدد الألعاب الرياضية والذي يعمل على توحيد العالم الإسلامي، وسوف تقام الدورة في الفترة من 12 إلى 22 مايو 2017.

وسوف يقوم الرياضيون من مختلف البلاد الإسلامية في جميع أنحاء العالم بتمثيل شعوبهم على مدار أكثر من 10 أيام في 20 رياضة مختلفة، حيث أن الألعاب الرياضية تشتمل على 23 تخصص رياضي مختلف (ألعاب القوى، وألعاب شبه القوى، والألعاب المائية، والغوص، والسباحة، وكرة الماء، وكرة السلة 3 x 3، وكرة القدم، والجمباز، والألعاب الفنية (الجمباز)، والألعاب الإيقاعية (الووشو)، وتنس الطاولة، وكرة اليد، والجودو، والجودو للمكفوفين، والمصارعة اليونانية، والمصارعة الحرة، والتنس، والكرة الطائرة، والملاكمة، والزورخانة، والكاراتيه، والتايكوندو، وروفع الأثقال) في 16 مكان رياضي من الطراز العالمي في مدينة باكو.

وقد تم منح استضافة دورة الألعاب لعاصمة أذربيجان باكو في الجمعية العامة للاتحاد الرياضي للتضامن الإسلامي "ISSF" في جدة في يوليو 2013.

كما تم تعيين اللجنة المنظمة بإصدار مرسوم من رئيس جمهورية أذربيجان، السيد إلهام علييف المحترم. ووفقًا لهذا المرسوم، فقد تم إسناد رئاسة اللجنة المنظمة إلى نائب الرئيس الأول لأذربيجان، السيد مهربان علييف. وسوف تتولى لجنة أذربيجان لإدارة وتشغيل ألعاب التضامن الإسلامية "AISGOC" تنظيم وإدارة دورة الألعاب بالتعاون مع الاتحاد الرياضي للتضامن الإسلامي. "ISSF"

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا