سياسة


مرادوفا: أذربيجان بلد يقتدى به في العالم لقيمها للتعددية الثقافية

باكو، 12 ابريل، أذرتاج

قالت باهار مرادوفا ان السياسة المعتمدة على الادعاءات الترابية والمصالح الاقتصادية والحربية والتقسيم العرقي تهدد العالم كافة فضلا عن وجود تحديات وتهديدات تسوق البشرية الى المآسي والكوارث المدمرة ولكن اذربيجان تقوم امام هذه التحديات بدعاية التضامن الاسلامي وقيم التعددية الثقافية والتسامح الديني والعرقي والوطني والاحترام الشامل بممثلي مختلف الشعوب والاقوام القاطنين اراضي بلد واحد وبثقافاتها لتُظهِرَ فحوى دعواتها الموجهة الى العالم.

وبينت مرادوفا نائب رئيس المجلس الوطني الاذربيجاني في كلمة القتها بالمؤتمر الدولي في "التضامن الاسلامي: وئام التنوع الديني والثقافي" المنعقد اليوم في عاصمة اذربيجان باكو ان "اذربيجان من البلدان التي تعتمد قوانينها التي تسوي العلاقات الوطنية والدينية والعرقية تعتمد على العلاقات المتشكلة طوال الاف سنة للشعوب والاقوام القاطنة في هذه الاراضي وعلى قواعد التعايش والوئام والانسجام الموجود بينها حيث ان هذا ليس بدخيل اليه من الخارج بل هذا نمط حياة البلد وهو شكل التعبير الذاتي للشعب الاذربيجاني من نوعه. لذلك، تستطيع اذربيجان اليوم تقديم دعوة التضامن الاسلامي وتبليغ موضوع التضامن الاسلامي بوجهها بلدا يقتدى به لقيمها للتعددية الثقافية تقديما حاسما وبصوت رافع."

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا