سياسة


مهربان علييفا تشرف على اجتماع أخير للجنة التنظيمية لألعاب التضامن الإسلامي

باكو، 21 ابريل (أذرتاج).

أقيم الاجتماع الأخير للجنة التنظيمية للدورة الرابعة لألعاب التضامن الإسلامي تحت إشراف السيدة مهربان علييفا النائب الأول لرئيس جمهورية أذربيجان.

ألقت مهربان علييفا كلمة في الاجتماع تحدثت عن الفعاليات الجارية في إطار الألعاب. وأعرب عن ثقتها في ان تنجح تنظيم هذه الدورة.

قالت السيدة مهربان علييفا ان أذربيجان جزء لا يتجزأ من العالم الإسلامي. وتقيم أذربيجان علاقاتها مع كافة البلدان الإسلامية على مبادئ الصداقة والاخوة والاحترام المتبادل.

وأعربت عن أسفها من معاناة بعض البلدان الإسلامية من الجروب والنزاعات وبروز مخاطر وتهديدات جديدة فيها وزيادة عدد الذين يربطون الإرهاب بالإسلام. وقالت ان لا صلة للإسلام بالإرهاب. وكل الأديان ترفض الإرهاب. دين الإسلام دين الرحمة.

وأبدت السيدة مهربان علييفا يقينها من ان وحدة العالم الإسلامي بأسره في جو من الصداقة والاخوة والسلام والتعاون ستصبح عيد الرياضة الكبيرة وستساهم في تعزيز التعاون بين البلدان الإسلامية.

ثم تطرقت السيدة مهربان علييفا في حديثها الى إنجازات رياضيينا في الألعاب الرياضية العالمية منها الأولمبية والقارية.

وأضافت ان هدف أذربيجان هو تنظيم هذه الدورة الرياضية احسن تنظيم. وتوجد كل الظروف والامكانيات لذلك منها دعم الدولة والمتطوعون والخبرة.

x x x

ثم ألقى كل من وزير الرياضة والشباب المدير التنفيذي العام للجنة التنظيمية لالعاب التضامن الإسلامي ازاد رحيموف ووزير الداخلية رامل اوسوبوف ورئيس جهاز الدولة الخاص للحماية واقف اخوندوف ووزير الثقافة والسياحة ابولفس قارايف والمدير العام لوكالة النقل وصال كريملي كلمات في الاجتماع الأخير تحدثوا فيها عن الاعمال المقامة.

واختتمت السيدة مهربان علييفا الاجتماع وأعلنت ان أذربيجان والعاصمة باكو مستعدة لتنظيم الدورة الرابعة لألعاب التضامن الإسلامي بشكل جيد.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا