أخبار رسمية


الرئيس إلهام علييف يشارك في حفل بمناسبة 9 مايو عيد النصر بباكو

باكو، 9 مايو، اذرتاج

أقيم في التاسع من مايو/أيار في العاصمة الأذربيجانية باكو حفل مهيب بمناسبة الذكرى السنوي الثاني والسبعين للنصر على الفاشية في الحرب العالمية الثانية.

وشارك الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف القائد الأعلى وسيدة أذربيجان الاولى مهربان علييفا للقوات المسلحة في الحفل.

واستقبل رئيس المنظمة الجمهورية للمحاربين القدامى اللواء داداش رضايف رئيس الدولة الهام علييف.

والتقى فخامة الرئيس إلهام علييف والسيدة الاولى مهربان علييفا مع المحاربين القدامى وهنآهم بمناسبة عيد النصر مبلغين أطيب تمنياتهما.

كما اجتمع الرئيس علييف والسيدة الاولى بأفراد اسرة بطل الاتحاد السوفييتي مرتين حذي أصلانوف وهنآهم بمناسبة عيد الانتصار.

ووضع الرئيس إلهام علييف والسيدة الاولى مهربان علييفا إكليلا من الزهور أمام تمثال الجنرال قائد قوات الدبابات وبطل الاتحاد السوفييتي المزدوج هزي أصلانوف وأحييا ذكرى أبطال الشعب الأذربيجاني الذين قدموا مآثر لا مسيل لها ابان الحرب العالمية الثانية.

استعرض حرس الشرف أمام القائد الأعلى للقوات المسلحة تحت أصداء النشيد العسكري.

ثم التقط المحاربون القدامى صورا فوتوغرافية جماعية تذكارية مع الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف والسيدة الاولى.

كما شارك في الحفل رئيس الوزراء آرتور رسيزاده ورئيس المجلس الوطني أوقطاي أسدوف ورئيس الإدارة الرئاسية الأذربيجانية رامز مهدييف وغيرهم من المسئولين الرسميين.

هذا و قدم أبناء الشعب الأذربيجاني خلال سنوات الحرب الكثير من نماذج المآثر والشجاعة سواء في الجبهة أو المؤخرة. أنشئت خلال أقصر وقت ممكن 87 كتيبة مقاتلة و1124 وحدة دفاعية. إبان أعوام 1945-1941 شارك في القتال أكثر من 600 ألف أذربيجاني وأذربيجانية. قاتلت الكتائب الأذربيجانية العدوَّ في طريقها من القوقاز حتى برلين. حصل 130 أذربيجانيا على لقب بطل الاتحاد السوفييتي، ومنح 30 أذربيجانيا بوسام "المجد" بدرجاته الثلاث.

وحصل 170 ألف جندي وضابط من أذربيجان على أوسمة وميداليات مختلفة للاتحاد السوفييتي. إن هزي أصلانوف الحاصل على لقب بطل الاتحاد السوفييتي مرتين وأبطال الاتحاد السوفييتي اسرافيل محمدوف وأصلان وزيروف وعادل قولييف وضياء بونيادوف وكراي أسدوف ومليك محرموف ومهدي حسينزاده والجنرالات محمود أبيلوف وعاكم عباسوف وترلان علياربايوف وحاجيبالا زينالوف وغيرهم سجلوا صفحات جديدة في تاريخ شعبنا بتفان.

أصبحت باكو خلال مدة قصيرة مركزا لصناعة الأسلحة والذخائر للجيش المقاتل رغم الصعوبات الكبيرة كان يقدم عمال النفط الأذربيجانيون مآثر البطولة والتفاني لتزويد الجبهة والصناعة بالوقود.

واكتشفت تكنولوجيا جديدة لصناعة بنزين للطائرات تحت قيادة الأكاديمي يوسف محمدعلييف. وسجل عمال النفط الأذربيجانيون رقما قياسيا في استخراج النفط في التاريخ الأذربيجاني حيث استخرج 23.5 مليون طن من الذهب الأسود عام 1941 مما كان يشكل 71.4 في المائة لحجم النفط المستخرج في الاتحاد السوفييتي بأسره. بشكل عام استخرج 75 مليون طن من النفط وانتج 22 مليون طن من البنزين وغيره من المنتجات النفطية خلال سنوات الحرب.

كان نفط باكو من العوامل الرئيسية التي أدت إلى الانتصار على الفاشية. يكفي هنا الإشارة إلى أن كل أربة أخماس من الطائرات والدبابات والسيارات كانت تعمل على حساب الوقود المنتج بباكو.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده