سياسة


الرئيس علييف: أذربيجان اضافت ذخرا إضافيا عبر الرياضة إلى السياسة التي تنتهجها

باكو، 23 مايو، أذرتاج

قال الرئيس الأذربيجاني الهام علييف انني قد قلتُ عشية النسخة الرابعة من دورة ألعاب التضامن الإسلامي إن هدفنا الرئيسي يرجع إلى جمع الرياضيين الممثلين عن الأقطار المسلمة والضيوف في باكو اجمعين ليتعارفوا ويتصافحوا بعضهم بعضا من اجل تعزز الصداقة والتعاون والتضامن والتآزر وهاكم انجزنا الهدف كما اننا شاهدنا في المسابقات أن ممثلين عن بعض البلدان التي لا تربطها علاقات وطيدة سياسيا قاموا بتهنئة منافسيهم بالفوز أو بالتسلية عند الخسارة واسر انتصار بعضهم بعضا وتصافحوا.

وذكر رئيس الدولة اليوم في لقاء مع فائزي الدورة الرابعة من ألعاب التضامن الإسلامي باكو 2017م ومدربيهم وممثلي المجتمع الرياضي الأذربيجانيين أن النسخة الرابعة من دورة ألعاب التضامن الإسلامي ستوطد في الوقت نفسه التضامن الإسلامي عبر العالم مفيدا أن أذربيجان ساهمت مساهمة إضافية في السياسة التي تنتهجها. وأوضح الرئيس علييف قائلا إن سياستنا في العالم الإسلامي عبارة عن أن تتعزز الوحدة وعرى التضامن مع القضاء على بعض الاختلافات والحروب الجارية بين الأقطار المسلمة وعلى العالم الإسلامي أن يظهر وحدة تتيح هي بوحدها فرصة للشعوب المسلمة للعيش المريح والمزدهر فلذلك انني على يقين من أن سياستنا المنتهجة وذخرنا الذي اضفناه إلى هذه الألعاب سيؤدي إلى توحد العالم الإسلامي.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا