أقاليم


التطرف الديني والعادات المضرة آفة على المجتمع

كوردمير، 2 يونيو، أذرتاج

عقد اجتماع توعوي مشترك عن جانب السلطة التنفيذية لمحافظة كوردمير وإدارة شرطة كوردمير وفرع اوجار للجنة الحكومية لشؤون المؤسسات الدينية باسم "التأثيرات السلبية على حياة الفرد والمجتمع للعادات المضرة والطوائف الدينية المضرة".

وأفاد مراسل أذرتاج ان الاجتماع المنعقد بقاعة المدرسة المتوسطة الثانوية رقم 1 باسم توفيق اسماعيلوف حضره مثقفون وشباب ومراهقون استمعوا الى كلمات وتقارير مسؤولين.

وتناول ايلخان غفاروف نائب مدير قسم العلاقات الاجتماعية السياسية والإنسانية منظم العمل مع المؤسسات الدينية بجهاز السلطة التنفيذية بمحافظة كوردمير في كلمة له أضرار وعوائق التطرف الديني مشددا على ان حاملي الآراء التطرفية الدينية يلحقون ضربة على تقاليد التعايش السلمي الموجود في المجتمع باستغلال الحقائق الدينية محرفين إياها لأغراضهم السيئة. كما تطرق الناطق الى آفة الإدمان على المخدرات من حيث اضراره الهائلة على صحة الفرد والمجتمع والاسرة على حد سواء.

كما تحدث عظيم رفيعيف مدير فرع منطقة اوجار للجنة الحكومية لشؤون المؤسسات الدينية وموظفا إدارة شرطة كوردمير النقيب نظامي عباسوف والرائد عاصف احمدوف عن التطرف الديني والتشدد والادمان على المخدرات وعوائقها على المجتمع عامة مطلعين على اعمال منفذة في المحافظة في هذا الشأن.

وقيل في الاجتماع ان احد سبل معالجة مشاكل ناشبة عقب العادات المضرة والتطرف الديني هو القيام بتدابير وفعاليات وقائية وتوعوية بين الشباب والمراهقين لصدهم عن الوقوع في قبضتها.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا