سياسة


بيان سفارة أذربيجان في التشيك في اغتيال غفاروف رجل العمل الأذربيجاني في براغ

براغ، 4 يوليو، أذرتاج

أصدرت سفارة أذربيجان في التشيك بيانا بشأن انتشار معلومات غير صحيحة لدى وسائل الإعلام الجماهيرية حول وفاة رشاد غفاروف رجل العمل الأذربيجاني مغتالا في براغ مؤخرا.

وقالت السفارة الأذربيجانية فيه أنّ المواطن الأذربيجاني المدعو رشاد غفاروف عثر عليه من قبل عناصر شرطة وهو قد فارق الحياة داخل مركبة خاصة به بمدينة براغ التشيكية في 29 يونيو حزيران 2017م الحالي وحاولت السفارة الحصول على معلومات حول تفاصيل الحادث الواقع بإقامة اتصالات بأجهزة الشرطة التشيكية التي تحتمل أنّ الحادث الواقع يقدر كحادث قتل ويجري التحقيق حاليا من قبل أجهزة انفاذ القانون التشيكية. وتقدم قسم القنصلية بالسفارة مساعدة ودعم لازم لاسرة الراحل.

وفيما يخص بعض معلومات منشورة بوسائل الاعلام الأذربيجانية حول وجود مصالح تجارية مشتركة بين الراحل غفاروف وبين أي موظف بسفارة أذربيجان لدى التشيك فلا صحة لها على الاطلاق ولا تعد سوى بهتانا.

وكان الراحل رشاد غفاروف معروفا في أوساط أذربيجانية في التشيك كاحد أعضاء الجالية الأذربيجانية النشط الفاعل. وكان الراحل أخذ في الاشتغال بأنشطة ريادة العمل في التشيك منذ عام 2008م وكسف سمعة وشعبية كافية في القطاع الذي كان يعمل فيه.

أذ تعلن سفارة أذربيجان في التشيك محذرة من نشر معلومات غير صحيحة في وسائل الإعلام اثناء استمرار عملية التحقيق والبحث الجنائي حال كونها تضر سير التحقيق بالإضافة إلى الاضرار بسمعة وفعاليات السفارة الأذربيجانية في التشيك وتدعو أطراف معنية لتدقيق وفحص وتبين شامل لكل معلومات قبل نشرها.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا