أخبار عالمية


طائرة ركاب كندية تتفادى أكبر كارثة في تاريخ الطيران

باكو، 12 يوليو / تموز، (أذرتاج)

تفادت طائرة تابعة لشركة الطيران الكندية "اير كندا" كارثة عند محاولتها الهبوط في مطار سان فرانسيسكو للولايات المتحدة الأمريكية.

أفادت وكالة أذرتاج نقلا عن القناة التلفزيونية "سي. بي. سي" أن الحادث وقع في ليلة 7 يوليو.

أعلنت الوكالة الفدرالية الأميركية للطيران فتح تحقيق بعدما تفادت طائرة تابعة لشركة الطيران الكندية "اير كندا" كارثة عندما أرادت الهبوط على مدرج مكتظ بالطائرات التي تنتظر التوجيهات لاقلاعها في مطار فرانسيسكو. وكانت اربع طائرات تنتظر على "المدرج سي" الضوء الاخضر لتقلع عندما قامت الطائرة الكندية التي تقل 135 مسافرا وطاقما من خمسة افراد بمناورتها للهبوط.

ولكن المراقب الجوي اعاد توجيهها وجرت محاولة الهبوط الثانية "بدون اي حادث".

واعلن ان الطائرة كادت تهبط على هذا المدرج المكتظ. وقال طيار سابق في شركة "يونايتد ايرلاينز" لصحيفة "ذي ميركوري نيوز" ان "ما حدث كان يمكن ان يصبح على الارجح اكبر كارثة في تاريخ الطيران".

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا