سياسة


الرئيس علييف يرسل رسالة إلى نظيره التركي أردوغان

باكو، 14 يوليو، أذرتاج

بعث رئيس جمهورية أذربيجان إلهام علييف برسالة إلى نظيره التركي أردوغان بمناسبة الذكرى السنوي الواحد للتصدي لمحاولة الانقلاب في تركيا في 15 يوليو تموز 2016م الماضي فيما يلي نص الرسالة:

"السيد الرئيس المحترم،

أخي العزيز،

نحن الآن عشية الذكرى السنوي الواحد للتصدي لمحاولة الإطاحة بعنف الحكومة القانونية في جمهورية تركيا في 15 يوليو. والأحداث الدموية الواقعة في تلك الليلة وشجاعة الشعب التركي وتضحيتهم أرواحهم من اجل حماية النظام الدستوري للبلد ما زالت في ذاكرة أذربيجان شعبا وحكومة تحل محل الاحترام البالغ بصفتها نموذجا أصيلا للبطالة. وقد برهن ملايين من المواطنين الذين قاموا ذلك اليوم بالدفاع عن الديمقراطية وسيادة القانون مرة أخرى أنّ إرادة الشعب لن يغلب عليه احد وان كل سعي موجه إلى نظام الدولة محكوم بالفشل.

وعلى الفور اثر بلوغي نبأ الحدث قد عبرتُ في الحال عن دعمي لحكومة تركيا الشرعية واستنكرت استنكارا لا مواربة فيه ولا لبس خونة الوطن الذين قصدوا المساس بنظام البلد الدستوري ووجهت توجيهات مناسبة بهذا الصدد بأعضاء حكومة أذربيجان.

وإني على يقين من أنّ شجاعة المواطنين الذين ابدوا إرادة لا تتزعزع من اجل إحياء الإنجازات التي تم الحصول عليها بمختلف مجالات حياة المجتمع التركي بقيادتكم انتم وكذلك نظام الدولة والقيم الديمقراطية لن يطويها النسيان من قلوبنا أجمعين بجانب ذكرى الشهداء التي لن تنسى إلى الأبد. وقد بنى تضامن الشعب التركي وزعامتكم انتم وحزم وعزم الشعب جمعاء حاجزا لن يعبر أمام نوايا خائنة لتتخلص دولة تركيا من خطر كبير. وخلال الفترة الماضية نفذتم أعمالا هائلة بتعبئة الأهالي من اجل تنمية بلادكم وتقوية نفوذها في صفوف بلاد العالم ما أدى في نهاية المطاف إلى أنّ تغلبتم على قوى مضادة للقوم تثير مصالحها الشخصية على إرادة الشعب. ويسرنا كل هذا نحن الآخرين كما يثلج صدور مواطني تركيا الشقيقة. وأتذكر بامتنان اجتماعا عقدناه معا مؤخرا هامش قمة النفط العالمي المنعقد في إسطنبول مبلغا إنني وطيد الثقة في تأثير المباحثات التي أجريناها فيه على المزيد من تعزيز علاقاتنا المستقبلية.

أخي العزيز الكريم، اسمح لي أنّ اعبر مرة أخرى عن صلواتي بالرحمة والمنة لأرواح شهداء 15 يوليو متمنيا الله عز وجل أنّ يلهم ذويهم الصبر والسلوان وان يكتبهم في صفوف الشهداء بتغمده إياهم بواسع رحمته بإسكانهم في فصيح جنته وللشعب التركي الشقيق تحملا وصبرا مع التشديد على إنني متضامن تماما معكم في جميع القضايا المصيرية.

تقبلوا بفائق الاحترام،

إلهام علييف،

رئيس جمهورية أذربيجان.

مدينة باكو، 14 يوليو تموز عام 2017م."

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا