ثقافة


"البيان" تكتب: أذربيجان حضارة عريقة.. وطبيعة ساحرة

باكو، 17 يوليو (أذرتاج).

أدرجت صحيفة "البيان" بدولة الامارات العربية المتحدة مقالا في صفحتها تحت عنوان "أذربيجان حضارة عريقة.. وطبيعة ساحرة". تعيد أذرتاج بث نص المقال:

"العاصمة الأذرية باكو تستقطب العائلات الخليجية خلال العطلة الصيفية

أذربيجان مهد الحضارة القديمة التي تمتد إلى آلاف السنين وتمتاز بمعالمها وحصونها وآثارها، التي تدل على أنها تمتلك نظام دول قدم حضارتها، حيث ساد النظام فيها منذ 5 آلاف عام، وقد تأسست على أراضي أذربيجان في حوض أورميا أول دولة في بداية الألفية الثالثة قبل الميلاد.

وتمتاز أذربيجان بموقعها الإستراتيجي، حيث تقع في منطقة جنوب القوقاز في أوراسيا وتمتد على غرب آسيا وشرق أوروبا، فبحر قزوين الذي يشكل الحدود الساحلية الطبيعية إلى الشرق، وجبال القوقاز الكبرى إلى الشمال، والسهول الواسعة في وسط البلاد..

باكو عاصمة أذربيجان مدينةٌ متمازجة الثقافة، فهي من ناحية مدينة ذات طابع أوروبي، ومن ناحية أخرى مدينة ذات طابع إسلامي شرقي، فطراز العمارة متنوع، حيث يختلط الطابع المعماري القديم الموغل في القدم للمباني والقلاع والأسوار الأثرية بالطابع الحديث للأبراج العالية والفنادق ذات الخمس نجوم مع الطابع الروسي المتمثل في المباني الحكومية والمسارح، وتلك السابقة لهذا العهد يغلب عليها الطابع الإسلامي، فحارات المدينة القديمة المسورة التي تتوسط باكو ضيقة تشبه حارات كثيراً من المدن العربية والإسلامية الشرقية، وقصورها مزينة ومزخرفة بالنقوش والآيات القرآنية التي رسمت بالخط العربي، وتعد المدينة القديمة محمية من اليونسكو لما تحتويه من تاريخ طويل وعريق يجمع العديد من القوميات، وتحتوي على العديد من الآثار التي شيدتها العرقيات المختلفة التي تعاقبت على المدينة.

ومن أهم معالم المدينة القديمة الأثرية متحف «شروان شاه» وبرج مايدان ويطلق عليه «برج العذراء»، الذي يتوسط السور الذي يلف المدينة القديمة من جميع النواحي.

الترفيه

وتزخر المدن الأذربيجانية عموماً وغابالا خصوصاً بالمساحات الخضراء الشاسعة، على بعد 225 كم من العاصمة، وتقع بين أحضان الوديان العميقة والجبال الشاهقة.

وتمثل غابالا أكبر مدينة ترفيهية في أذربيجان وتمتد على مساحة 16 هكتاراً، وتزخر بمعالم الجذب السياحي مثل المسارح والتزلج على الجليد وركوب سيارات السباق الكارتنج والملاعب الرياضية والطعام الشهي. يتوافد إلى المدينة آلاف السياح كل عام معظمهم من دول الخليج الذين يمثلون 90 % من الزوار.

وتشتهر مدينة غابالا بمميزات سياحية فريدة من نوعها، ففيها تلفريك يبلغ طوله 1660 متراً، يحتوي على أربع محطات في كل محطة يحتوي على المقاهي المطاعم وفي المحطة الثانية يوجد فندق يحتوي على المطاعم والإسكي 60 % من قاطنيه إماراتيون، الرحلة في التلفريك ممتعة، حيث يتوسط غابات الكستناء الشهيرة والوديان والعديد من القرى الساحرة، بالإضافة إلى ذلك تشتهر بشلالاتها الجميلة والتي تحتضنها الجبال وتكسوها الغابات، تتوزع بها المقاهي الشعبية على طول هذه الشلالات ويوجد بها سوق شعبي يعتبر من أعرق الأسواق في أذربيجان.

كما تمتاز بصناعة وحياكة السجاد اليدوي الذي يعتبر من أفضل أنواع السجاد في العالم لغنى ألوانه المستمدة من الطبيعة وتنوعها ودقة حياكته، حيث توارث سكان المدينة صناعة السجاد جيلا بعد جيل وغرسوا فيه عاداتهم وتقاليدهم.

وتستضيف مدينة غابالا مهرجانات وفعاليات موسيقية دولية متنوعة على مدار العام وتزخر بمعالم الجذب مثل مسارح إكس دي والتزلج على الجليد وركوب سيارات السباق الكارتنج والملاعب الرياضية والمأكولات الشهية، التي تتشابه كثيراً مع المأكولات التركية والإيرانية، ويعد الطعام جزءاً هاماً في ثقافة الأذربيجانيين، وتمتد جذوره عميقاً في تاريخهم وعاداتهم وقيمهم، ويتنوع الطعام كثيراً بتنوع المدن الأزرية.

الطعام

وتشتهر أذربيجان عموما وغابالا خصوصاً بجودة المأكولات الأذرية الشهيرة المتشابهة إلى حد كبير مع المأكولات التركية والإيرانية، بالإضافة إلى المأكولات الشرقية والغربية، وقائمة واسعة من المأكولات مثل المشاوي والمقبلات الفريدة إضافة إلى الخضروات الطازجة التي يجدها الزائر في كل مكان والتي ربما لا يستطيع نسيان مذاقها لفترة طويلة.

وغابالا تعد من أغنى مناطق أذربيجان من حيث الأماكن التاريخية والأثرية. وهي وجهة سياحية بارزة كونها تجمع بين اعتدال المناخ ووجود الغابات والجبال والمنتجعات العلاجية والحياة الفطرية، ويمكن للباحثين عن الجمال الطبيعي والسحر الخفي لأذربيجان زيارتها.

فعاليات ثقافية

ومن أبرز الأماكن الثقافيَّة المرموقة في أذربيجان قاعة أذربيجان الوطنيَّة للأوركسترا، ومسرح أذربيجان الوطني الأكاديمي للأوبرا والباليه، أمَّا أبرز دور السينما فهي دار سينما أذربيجان.

ومن أهم المهرجانات المحليَّة التي تُنظم سنويا: مهرجان باكو السينمائي الدولي، ومهرجان باكو الدولي لموسيقى الجاز، ومهرجان عيد النيروز، ومهرجان الزهور، ومهرجان المسرح الوطني. وتُقام المعارض المحليَّة والدوليَّة في مركز باكو للمعارض والمؤتمرات. ويتميزّ نمط العمارة في باكو بالغنى والتنوع، فهو يتدرَّج من النمط الإسلامي الفارسي القديم في البلدة القديمة، إلى المباني الحديثة والأبراج الفارهة. وقد شُيِّدت أغلب مباني المدينة المُميَّزة خلال أوائل القرن العشرين، أي خلال الفترة التي دخلت خلالها عناصر معماريَّة أوروبيَّة إلى البلاد لأوَّل مرَّة، وامتزجت مع العناصر المحليَّة لتُشكّل تركيبيَّة متميِّزة.

وبهذا، يُمكن القول إنَّ لباكو مظهراً تقليدياً أصيلاً وآخر مميَّزاً فريداً وليد الامتزاج الشرقي والغربي، مما أكسبها سمعةً مفادها أنَّها باريس الشرق.

فلاي دبي رحلتان يومياً إلى غابالا

تجاوبت شركة فلاي دبي مع حجم الطلب المرتفع على السفر خلال موسم الذروة الى مدينة غابالا أغنى مناطق أذربيجان من حيث الأماكن التاريخية والأثرية وقامت بتدشين رحلتين أسبوعيا وبشكل منتظم بين دبي وغابالا في الفترة من 29 يونيو إلى 17 سبتمبر 2017 أيام الخميس والأحد.

جاء الإعلان عن هذه الوجهة الموسمية استجابة لتوجهات المسافرين من عملاء «فلاي دبي»، فضلا عن الطلب الكبير على وجهات العطلات عبر شبكة «فلاي دبي» الواسعة. وتعد «فلاي دبي» أول ناقلة توفر رحلات جوية مباشرة من الإمارات إلى غابالا، ولن يحتاج مواطنو دول مجلس التعاون الخليجي إلى تأشيرات دخول لزيارة هذه الوجهة فيما يتم منح المقيمين في الدولة تأشيرة الدخول عند الوصول إلى المطار.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا