ثقافة


وزير السياحة يوجه بتسارع إصلاح فعاليات فروع السياحة الجهوية لرفع مستوى الخدمات وإزالة النقائص

شمكير، 19 يوليو، أذرتاج

رعى وزير الثقافة والسياحة الأذربيجاني ابولفس قرايف اجتماعا تشاوريا جهويا في مدينة شمكير لمحاسبة فعاليات فروع إقليمية للوزارة بحضور رؤساء الفروع والشعب بالوزارة وفروع الوزارة الإقليمية والجهوية للثقافة والسياحة وموظفين مسؤولين ومديري مراكز المعلومات والاستفسار بالوزارة.

وأفاد مراسل أذرتاج أنّ الاجتماع التشاوري استمع إلى نتائج حصلت عليها الفروع الإقليمية التي تم تدشينها في يناير 2017م الجاري خلال فترة النصف الأول من العام الحالي مع بحثها وتخطيط المهام المنوطة بالإضافة إلى تقدير مناحي فعاليات الفروع الإقليمية.

ثم ألقى الوزير قرايف تقريرا شاملا حول التدابير والإجراءات المنفذة في البلد في مجال الثقافة والسياحة وأشاد بنتائج ابتدائية ناجمة عن تدشين فروع إقليمية وجهوية للثقافة والسياحة خلال الستة أشهر الأولى.

وأضاف الوزير أنّ الإصلاحات المباشر تنفيذها خاصة في مجال السياحة حفزت مزيد لتسارع تنفيذ المهام المنوطة لتنمية السياحة الإقليمية بالإضافة إلى تمكينها من استخدام أموال الميزانية الداخلية بكفاءة أكثر.

وقال الوزير قرايف إنّ الوزارة تواصل فعالياتها الرامية إلى تنمية صناعة السياحة في الأقاليم.

واهاب الوزير في الوقت ذاته بجميع مؤسسات الوزارة الخاصة بمجال السياحة قائلا "إنّ اعداد سائحين أجانب وافدين إلى البلد في ازدياد مستمر حاليا سواء هل يزورون باكو العاصمة أو الأقاليم فلذلك يجب أنّ نزيد الاهتمام والانتباه بتنظيم فعاليات الراحة والاستراحة للسائحين الأجانب والمحليين خاصة في الأقاليم. وينبغي لزيادة عدد دورات تدريبية سياحية لرفع كفاءة ومستوى الخدمات السياحية خاصة للسواح الأجانب وهذا امر بالغ الأهمية امام فروع إقليمية سياحية. كما من المطلوب تنظيم فعاليات ثقافية وسياحية على الهواء الطلق بإقامة معارض وتنظيم حفلات موسيقية ومسرحية خاصة إقليمية".

واكد الوزير قرايف على ضرورة تأسيس مراكز المعلومات السياحية لدى جميع فروع الوزارة السياحية الإقليمية على أنّ تنظم فعالياتها بالتنسيق مع مركز المعلومات السياحية العامة بالوزارة. وأشار إلى ضرورة جذب مؤسسات ثقافية إقليمية مسرحية وموسيقية إلى فعاليات سياحية جهوية جذبا اكثر.

وتابع أنّ الوزارة تتطلع إلى مواصلة الإصلاحات الشاملة خاصة في مجال السياحة الإقليمية داعيا موظفين مسؤولين لزيادة اهتمام يخصصون لتسريع إجراءات وتسجيل الوثائق والنظر في مراجعات لمعالجتها دون تأخر بما يصب في إزالة نقائص وعقبات امام ازدهار مجال السياحة الجهوية في البلد.

وأوصى الوزير قرايف كذلك بتنظيم تبادل زيارات المجموعات الثقافية بين المحافظات خاصة في فعاليات ثقافية وسياحية بين المناطق المجاورة.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا