سياسة


لاريجاني: مناداة الرئيس علييف 2017م بسنة التضامن الإسلامي في أذربيجان خطوة بالغة الأهمية

طهران، 7 أغسطس، أذرتاج

التقى رئيس إدارة مسلمي القوقاز الحاج الله شكور باشازاده الزائر حاليا طهران للمشاركة في المؤتمر الدولي بعنوان "التضامن الإسلامي المتمثل في الصداقة الإيرانية الأذربيجانية" على رأس وفد أذربيجاني برئيس مجلس الشورى الإسلامي الإيراني علي لاريجاني في السابع من أغسطس آب اليوم.

ونقل مراسل أذرتاج في طهران عن رئيس البرلمان الإيراني قوله في الاجتماع إنّ إيران وأذربيجان تملكان علاقات الصداقة التاريخية: "وتوصل رئيسا كلا البلدين إلى بلوغ العلاقات مستوى عاليا بإبداء الإرادة السياسية."

وشدد لاريجاني على أنّ مناداة 2017م بسنة التضامن الإسلامي من جانب الرئيس إلهام علييف في أذربيجان خطوة بالغة الأهمية مشيدا بمبادرة الرئيس الأذربيجاني هذه وبفعاليات الحاج الله شكور باشازاده في هذا الاتجاه.

واعتبر رئيس البرلمان الإيراني إقامة المؤتمر الدولي بعنوان "التضامن الإسلامي المتمثل في الصداقة الإيرانية الأذربيجانية" تطورا راقيا وأشار إلى أنّ هذا يسهم في تشكل تضامن في العالم الإسلامي.

ونقل رئيس إدارة مسلمي القوقاز الحاج الله شكور باشازاده تحيات الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف إلى رئيس البرلمان الإيراني علي لاريجاني. وذكر باشازاده أنّ العلاقات الإيرانية الأذربيجانية راقية بنجاح بفضل سياسة رئيسي الدولتين: "تضامن كلا البلدين من شأنه أنّ يساهم في إزالة الاحداث الهائجة الجارية في العالم الإسلامي حيث أنّ نداء الرئيس إلهام علييف العالم الإسلامي للتضامن الشامل يضيف ذخره الفاعل وبالفعل في تعايش المسلمين في جو من السلام والهدنة والتآلف. ويحظى منتسبو جميع الطوائف الدينية في أذربيجان بحقوق متساوية مقيمين معيشة سلمية وودية."

وحضر الاجتماع رئيس اللجنة الحكومية لشؤون المؤسسات الدينية مبارز قربانلي ونائبا المجلس الوطني ائلدار ابراهيموف وحكمت ممدوف وسفير أذربيجان في روسيا بولاد بلبل اوغلو وسفير أذربيجان في إيران بنياد حسينوف ورئيس مجموعة الصداقة البرلمانية الإيرانية الأذربيجانية سلمان خودادادي وآخرون.

وقيل في المباحثات إنّ بعض القوى تمول نزاعات دينية أصولية سعيا منها إلى زعزعة السلام في المنطقة وتكوين ظروف غير مستقرة لتبلغ مصالحها ولكن استناد العلاقات المتبادلة إلى الجذور التاريخية وتشابه الشعبين قوما ودينا وفي الوقت ذاته جهود رئيسي إيران وأذربيجان لن تسمح لتدخل طرف ثالث في العلاقات.

وتتعاون إيران مع أذربيجان حاليا في مجالات الطاقة والنقل والزراعة والسياحة والصحة وغيرها تعاونا واسعا حيث أنّ العلاقات تحمل طابعا مخلصا مما يدل على أن لها آفاقا كبيرة.

وبحث الجانبان في الاجتماع المسائل ذات الاهتمام المشترك أيضا.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا