الرئيس إلهام علييف يزور النصب التذكاري المنصوب على شرف جمهورية أذربيجان الشعبية

A+ A

باكو، 27 مايو/أيار (أذرتاج).

دخل إنشاء جمهورية أذربيجان الشعبية في الـ28 مايو عام 1918 حياة شعبنا كحادث كبير وتاريخي. لعبت هذه الجمهورية الأولى التي استمرت فقط لمدة 23 شهرا دورا كبيرا ومهما في إحياء الوعي الوطني لدى الشعب وثقته في قدرته على تقرير مصيره.

كما يبدو من "إعلان الاستقلال" الذي تم تبنيه في 28 مايو عام 1918 بتيفليس، فإن هذا التاريخ المهيب عزز أهداف شعبنا للاستقلال.

في نهاية القرن العشرين استطاعت أذربيجان الحفاظ على سيادتها. وقام الزعيم القومي حيدر علييف بتدابير حاسمة لحماية الدولة الأذربيجانية وإعادة الأمور إلى نصابها في البلد.

ويحتفل الشعب الاذربيجاني بهذا التاريخ الشريف 28 مايو كيوم الجمهورية.

* * *

قام الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف في السابع والعشرين من مايو/أيار بمناسبة ذكرى يوم الجمهورية بزيارة النصب التذكاري على شرف جمهورية أذربيجان الشعبية، المنصوب في شارع استقلاليات بالعاصمة باكو.

وقد اصطف حرس الشرف حول النصب التذكاري.

وضع الرئيس إكليلا من الزهور أمام النصب.

ثم عزف النشيد الوطني لأذربيجان.

 

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا