رئيس وكالة الأنباء السعودية يزور متحف نظامي الكنجوي القومي للأدب الأذربيجاني

A+ A

باكو، 29 مايو/أيار (أذرتاج).

زار رئيس وكالة الأنباء السعودية عبدالله بن فهد الحسين في التاسع والعشرين من مايو/أيار متحف نظامي الكنجوي القومي للأدب الأذربيجاني.

وقدمت للضيف معلومات ورد فيها أن هذا المتحف أقيم بقرار رقم 4972 بتاريخ 1 نوفمبر/ تشرين الثاني 1939م من مجلس مفوضي أذربيجان بالاتحاد السوفيتي، وذلك بمناسبة مرور 800 عام على ميلاد الشاعر الأذربيجاني الكبير نظامي الكنجوى. ولكن أُفتتح فعليَّا في الرابع عشر من مايو/ أيار عام 1945. وبعد ذلك تحول من متحف نظامي الكنجوي إلى متحف الأدب الأذربيجاني.

وقد صدر قرار جمهوري من الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف بشأن إجراء ترميمات أساسية على هذا المتحف، وأطلق عليه بعد ذلك متحف نظامي الكنجوي القومي للأدب الأذربيجاني.

ويهتم المتحف بجمع المواد العلمية الخاصة بأدب أذربيجان وثقافتها، ودراسة هذه المواد العلمية وحفظها في أقسام خاصة وعرضها في أماكن عرض خاصة ومعارض.

لقد تم تجديد أماكن العرض الموجودة بالمتحف بالكامل، ورممت جميع التماثيل واللوحات، ووضعت جميع اللوحات الفنية في إطارات فخمة مستوردة من الخارج.

لقد زودت جميع قاعات المتحف بأجهزة الحاسب الآلي، وكذلك وضعت شاشات مستقلة في القاعات لاستخدامات الزوار الشخصية، وأقيمت قاعدة بيانات بثلاث لغات، وخصصت قاعة كبيرة مجهزة بأربع عشرة شاشة وجهاز استماع من أجل المواد الصوتية والمرئية. كما زودت جميع أقسام المتحف بالمعدات والأجهزة اللازمة.

ويبلغ عدد المعروضات بالمتحف أكثر من 25 ألف قطعة. وقد صدر بالمتحف الكثير من الكتب والدراسات العلمية نتيجة للأبحاث العلمية التي أجريت خلال هذه الفترة.

وقد تفقد السيد عبدالله بن فهد الحسين صالات " الفترة القديمة" و"داداه قورقود" و"نظامي الكنجوي" و"مهستي الكنجوي" و"خاقاني شيرواني" و"عماد الدين نسيمي" و"محمد فضولي" و"شاه اسماعيل خطائي" بالمتحف.

وفي ختام الجولة كتب رئيس وكالة الأنباء السعودية عبدالله بن فهد الحسين كلمات رقراقة في كتاب ضيوف الشرف بالمتحف.

وتركت هذه الجولة انطباعات طيبة لدى الرئيس عبدالله بن فهد الحسين عن المتحف.

 

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا