وزير خارجية أذربيجان يتحدث للمشاركين في اجتماع هيئة المجلس الدولي لوكالات الأنباء عن انجازات أذربيجان والسياسة العدوانية التي تمارسها أرمينيا ضدها

A+ A

باكو، 2 يونيو/حزيران (أذرتاج).

استقبل وزير الخارجية الأذربيجاني إلمار محمدياروف في الثاني من يونيو/حزيران المشاركين في اجتماع هيئة المجلس الدولي لوكالات الأنباء.

أفادت وكالة (أذرتاج) أن الوزير إلمار محمدياروف قدم للضيوف معلومات مفصلة عن انجازات أذربيجان أحرزتها في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية بعد استقلالها عن الاتحاد السوفيتي.

وصرح الوزير محمدياروف بأن نتيجة الإصلاحات السياسية والاقتصادية الناجحة، تضاعف الناتج المحلي الإجمالي لأذربيجان 3 مرات خلال العشر سنوات الأخيرة، وانخفض مستوى الفقر من 49 % إلى 5 في المائة، وتمت تهيئة المناخ الملائم للأعمال والاستثمار في البلاد.

وتحدث الوزير محمدياروف عن سياسة الطاقة الناجحة التي تنتهجها أذربيجان متطرقا إلى أهمية خطوط أنابيب النفط والغاز "باكو-تبليسي-جيهان" و"باكو – تبليسي- ارضروم" لافتا إلى أن مشروعي "تاناب" و"تاب" سوف يساهمان في امن الطاقة الأوروبي.

كما تحدث الوزير عن تطور القطاع غير النفطي فضلا عن قطاع النفط والغاز في أذربيجان مؤكدا على أن مشروع خط سكة حديد باكو-تبليسي-قارص سيلعب دورا مهما في زيادة إمكانيات النقل بالمنطقة.

وقدم الوزير إلمار محمدياروف للضيوف معلومات عن نزاع قراباغ الجبلية بين أرمينيا وأذربيجان وقال فيها إن أرمينيا احتلت 20 في المائة من أراضي أذربيجان مضيفا الى أنه يتم تنفيذ سياسة التطهير العرقي الدموي من قبل أرمينيا ضد الأذربيجانيين في تلك الأراضي.

وتطرق الوزير إلمار محمدياروف الى القرارات الصادرة عن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة التي تطالب ارمينيا بسحب قواتها فورا من الأراضي الأذربيجانية المحتلة وقال إن أرمينيا لا تلتزم بقرارات المجلس وهي تتجاهل دعوات المجتمع الدولي ومستمرة في اختراق قواعد ومبادئ القانون الدولي بشكل سافر.

وشدد الوزير محمدياروف على ضرورة انسحاب القوات الأرمينية من الأراضي الأذربيجانية وذلك لحل النزاع.

وأجاب الوزير إلمار محمدياروف خلال اللقاء على أسئلة المشاركين في اجتماع هيئة المجلس الدولي لوكالات الأنباء.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا