بدء مؤتمر دولي في باكو تحت عنوان " مكافحة الفساد: المعايير الدولية والممارسات الوطنية"

A+ A

 

باكو، 30 يونيو/حزيران (أذرتاج).

بدأ في الثلاثين من يونيو/حزيران مؤتمر دولي في العاصمة باكو بعنوان "مكافحة الفساد: المعايير الدولية والممارسات الوطنية" وذلك بمناسبة رئاسة أذربيجان للجنة الوزارية لمجلس أوروبا وبمشاركة حكومة أذربيجان ومجموعة الدول المناهضة للفساد في مجلس أوروبا (غريكو) والأكاديمية الدولية لمكافحة الفساد (IACA).

أفادت وكالة (أذرتاج) أنه يشارك في أعمال المؤتمر لدولي مسؤولون رسميون وأعضاء المجلس الوطني ولجنة مكافحة الفساد، وموظفو السلطات التنفيذية والنيابة العامة، والجامعات المحلية والمنظمات غير الحكومية والمنظمات الدولية بأذربيجان.

كما يشارك في المؤتمر النواب العموم والمدعون العامون لكل من تركيا وألبانيا ومولدوفا وكرواتيا وجورجيا و موناكو وليختنشتاين، ووزراء العدل لكل من البوسنة والهرسك وألبانيا وكرواتيا ورؤساء لجان مكافحة الفساد بكل من فرنسا وبولندا وليتوانيا ومقدونيا وصربيا، ومدير الإدارة العامة بمجلس أوروبا لحقوق الإنسان والشؤون القانونية، ورئيس مجموعة " غريكو "، وأمين تنفيذي الأكاديمية الدولية لمكافحة الفساد، و رئيس الجمعية الدولية لأعضاء النيابة العامة (IAP)، والرابطة الدولية لسلطات مكافحة الفساد (IAACA) وآخرون.

وقد ألقى النائب العام الأذربيجاني ذاكر قارالوف كلمة في افتتاح المؤتمر وقال إن بدء رئاسة أذربيجان للجنة الوزارية لمجلس أوروبا في الرابع عشر من يونيو دليل على التزام أذربيجان بالقيم الديمقراطية.

وتحدث النائب العام ذاكر قارالوف عن الإصلاحات الناجحة التي تشهدها أذربيجان في مجال مكافحة الفساد والانجازات المكتسبة في هذا المجال.

وقال رامز مهدييف رئيس الإدارة الرئاسية الأذرية إن بلادنا حققت تجربة كبيرة جدا في مجال مكافحة الفساد لافتا إلى أنه تم إنشاء أجهزة مهمة بمرسوم من رئيس أذربيجان. وشدد الأكاديمي رامز مهدييف على أهمية الإدارة العامة لمكافحة الفساد التابعة للنيابة العامة و"خدمات ASAN" من بين تلك الأجهزة. وأكد رامز مهدييف على أن الضيوف ألرفيعي المستوى يشاهدون بشغف كبير نشاط "خدمات ASAN" مضيفا إلى أنهم يشيدون بنشاط هذا الجهاز ويقولون إن الجهاز يلعب دورا مهما في مكافحة الفساد.

ثم قرأ الأكاديمي رامز مهدييف نداء وجهه الرئيس إلهام علييف إلى المشاركين في المؤتمر.

ثم ألقى كل من المدير العام للإدارة العامة بمجلس أوروبا لحقوق الإنسان والشؤون القانونية فيليب بويا، ورئيس مجموعة الدول المناهضة للفساد في مجلس أوروبا (غريكو) مارين مرتشيلا، وعميد الأكاديمية الدولية لمكافحة الفساد (IACA) وأمينها التنفيذي مارتين كريوتنير كلمات وتحدثوا عن التدابير التي تتخذ في مجال مكافحة الفساد.

وقدم فؤاد علي أصغروف مدير قسم التعامل مع السلطات الأمنية بالإدارة الرئاسية معلومات عن الإصلاحات الجارية في مجال مكافحة الفساد بالجمهورية تحت قيادة الرئيس إلهام علييف والانجازات المكتسبة في هذا المجال.

وبعد مراسم الافتتاح واصل المؤتمر أعمال في اجتماعات فرعية.

ثم جرت مناقشات حول المواضيع.

 

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا