سياسة


وزارة الخارجية الأمريكية: أذربيجان استمرت في تعزيز جهودها لمكافحة الإرهاب

A+ A

باكو، 2 مايو/أيار (أذرتاج).

نشرت وزارة الخارجية الأمريكية تقريرا يتعلق بالأعمال التي قامت بها دول العالم في مكافحة الإرهاب في عام 2013م.

وجاء في تقرير الخارجية الأمريكية السنوي أن أذربيجان احتفظت بتعاون وثيق مع الولايات المتحدة الأمريكية في مكافحة الإرهاب، وقاومت بشكل فعال المنظمات الإرهابية الراغبة في نقل الناس والأموال والممتلكات.

ويشير التقرير إلى أن أذربيجان استمرت في تعزيز جهودها لمكافحة الإرهاب، وتمكنت من مصادرة كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر غير الشرعية. وواصلت أذربيجان تطبيق قانون "مكافحة الإرهاب" الذي ينص على إجراء التحقيقات مع أشخاص قاموا بأعمال إرهابية أو يخططون للقيام بمثل هذه الأعمال وجلبهم وتقديمهم للمساءلة القانونية. على الرغم من أن وزارة الأمن الوطني هي المسئولة الرئيسية عن مكافحة الإرهاب فإن وزارة الداخلية هي الأخرى تلعب دورا في هذا المجال باعتبارها سلطة أمنية مهمة. وقد أظهرت كلتا الوزارتين أنهما قادرتان على الكشف عن الأنشطة الإرهابية والتصدي لها.

ويضيف التقرير أن أذربيجان هي عضوة في لجنة الخبراء المعنية بتقييم تدابير مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب (MONEYVAL)، و فرقة العمل المعنية بالإجراءات المالية المتعلقة بغسل الأموال (FATF). وبعد صدور قانون مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب طورت أذربيجان خبرتها في هذا المجال. واستمرت أذربيجان في تنفيذ توصيات لجنة MONEYVAL في مجال مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب.

يلفت التقرير إلى انتهاء عضوية أذربيجان غير دائمة بمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة في نهاية عام 2013م. وقد أيدت أذربيجان خلال هذه الفترة قرارات مجلس الأمن الدولي حول مكافحة الإرهاب.

ويشير التقرير إلى أن أذربيجان عضو نشط وفعال في كل من منظمة الأمن والتعاون الأوروبي ومنظمة التعاون الإسلامي وغيرهما من المنظمات وهي شاركت في اجتماعات مجموعات العمل للدول المطلة على بحر الخزر التي انعقدت بهدف تنسيق جهود السلطات الأمنية في مجال مكافحة الإرهاب والتهريب والاتجار غير الشرعي بالمخدرات، والجريمة المنظمة.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا