سياسة


ارتياح أذربيجاني سعودي لمستوى العلاقات السياسية القائمة بينهما

A+ A

باكو، 14 مايو/أيار (أذرتاج).

التقى وزير خارجية أذربيجان إلمار محمدياروف مع وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل وذلك في إطار المنتدى الاقتصادي والتعاون العربي مع دول آسيا الوسطى وأذربيجان الذي انعقد في العاصمة السعودية الرياض.

وصرح المكتب الإعلامي بالخارجية الأذربيجانية لوكالة (أذرتاج) أنه تم خلال اللقاء الإعراب عن الارتياح لمستوى العلاقات السياسية القائمة بين جمهورية أذربيجان والمملكة العربية السعودية.

وعبر الوزير إلمار محمدياروف عن شكره لحكومة المملكة العربية السعودية على دعمها الدائم للموقف الأذربيجاني العادل في نزاع قراباغ الجبلية بين أرمينيا وأذربيجان.

وقال الأمير سعود الفيصل إن المملكة العربية السعودية تمتلك إرادة سياسية ثابتة وإنها تدعم الموقف الأذربيجاني العادل.

وقال الامير سعود الفيصل إن أذربيجان أول بلد منتج للنفط في العالم. لفت إلى أن التنمية الاقتصادية التي تشهدها أذربيجان تسعد بها المملكة العربية السعودية.

وقال الوزير إلمار محمدياروف إن أذربيجان تولي أهمية كبيرة لتطوير علاقاتها مع دول مجلس التعاون الخليجي وخاصة السعودية معربا عن يقينه بأن اتفاقية تجنب الازدواج الضريبي التي تم توقيعها بين البلدين ستسهم في تطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية.

وأشاد الوزير إلمار محمدياروف بجهود المملكة العربية السعودية بصفتها صاحبة المبادرة لعقد المنتدى والبلد المضيف مشيرا إلى أن المنتدى يوفر فرص مواتية لتطوير التعاون السياسي والاقتصادي والإنساني بين الجامعة العربية ودول آسيا الوسطى وجمهورية أذربيجان مضيفا إلى أن أذربيجان تشارك مشاركة فعالة في أعمال المنتدى.

وذكر الوزير إلمار محمدياروف أن البنية التحتية للنقل لها أهمية كبيرة في تطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية، وتحدث عن خط سكة حديد "باكو- تبليسي- كارس" وقدرات البنية التحتية للنقل في أذربيجان.

وتم خلال اللقاء التأكيد على ضرورة تكثيف الجهود لمكافحة الإرهاب الدولي، وتبادل الآراء حول القضايا ذات الاهتمام المشترك.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا