سياسة


العلاقات البرلمانية تلعب دورا مهما في تطوير التعاون الأذربيجاني السعودي

A+ A

باكو، 5 يونيو/حزيران (أذرتاج).

استقبل النائب الأول لرئيس المجلس الوطني الأذربيجاني ضيافت عسكروف في الخامس من يونيو/حزيران وفدا من أعضاء مجموعة الصداقة البرلمانية السعودية الأذربيجانية في مجلس الشورى السعودي الذين يزورون أذربيجان حاليا.

أفادت وكالة (أذرتاج) أن ضيافت عسكروف تحدث عن علاقات الصداقة والأخوة القائدة بين اذربيجان والمملكة العربية السعودية التي تستند إلى جذور تاريخية. وذكر أن العلاقات التجارية والاقتصادية والثقافية والإنسانية بين البلدين في تطور مستمر مضيفا إلى أن الزيارات المتبادلة واللقاءات تسهم في تعزيز هذه العلاقات. وجاء في اللقاء أن العلاقات البرلمانية تلعب دورا مهما في تطوير التعاون الأذربيجاني السعودي.

وتطرق النائب الأول لرئيس المجلس الوطني إلى نزاع قراباغ الجبلية بين أرمينيا وأذربيجان وقال إن أرمينيا تتجاهل القرارات الصادرة عن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بشأن حل النزاع ومازالت تحتل 20 في المائة من أراضي أذربيجان مضيفا إلى أن نتيجة هذا النزاع أصبح أكثر من مليون أذربيجاني لاجئين ومشردين.

وصرح ضيافت عسكروف بأن أرمينيا قد ارتكبت أكثر من 30 عملا إرهابيا داخل أذربيجان منذ عام 1990م مقدما للضيوف السعوديين معلومات عن مذبحة خوجالي. وأعرب ضيافت عسكروف عن عمق شكره للمملكة العربية السعودية على دعمها الدائم لوحدة أراضي أذربيجان وسيادتها.

ومن جهته أعرب رئيس مجموعة الصادقة البرلمانية السعودية الأذربيجانية عبدالله بن محمد الناصر عن ارتياحه لما يشهده التعاون بين البلدين في مختلف المجالات من نمو. وأشار إلى وجود إمكانيات جيدة لتطوير تبادل الخبرات والمعلومات والتعاون المشترك في مجال الطاقة.

وصرح عبدالله بن محمد الناصر بأن موقف بلاده ثابت تجاه نزاع قراباغ الجبلية بين أرمينيا وأذربيجان. وقال إن المملكة العربية السعودية تدين بشدة الأعمال الإرهابية التي ارتكبها الأرمن.

وشهد اللقاء تبادل الآراء حول آفاق تطوير التعاون بين البلدين في مختلف المجالات.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا