سياسة


مناقشة المسائل المهمة حول امن المعلومات بالبلاد

A+ A

باكو، 29 أغسطس/آب (أذرتاج).

انعقد في التاسع والعشرين من أغسطس/آب اجتماع مدراء المكاتب الإعلامية بالهيئات الحكومية ومسؤولو وسائل الإعلام المحلية برئاسة السيد رامز مهدييف رئيس الإدارة الرئاسية الأذربيجانية.

أفادت وكالة (أذرتاج) أنه شارك في الاجتماع السيد نوروز محمدوف نائب رئيس الإدارة الرئاسية الأذربيجانية مدير شعبة العلاقات الخارجية بالإدارة الرئاسية، والسيد علي حسنوف مدير شعبة الشؤون الاجتماعية والسياسية لدى الإدارة الرئاسية، والسيد شاهين علييف مدير شعبة التشريعات والدراسة القانونية، والسيد فؤاد علي أصغروف مدير شعبة التعامل مع السلطات الأمنية لدى الإدارة الرئاسية والسيدة سعادت يوسيفوفا مديرة قسم التحليل السياسي والمعلومات لدى الإدارة الرئاسية، ومدراء المكاتب الإعلامية بالهيئات الحكومية ومسؤولو وسائل الإعلام المحلية.

وألقى رئيس الإدارة الرئاسية السيد رامز مهدييف كلمة في الاجتماع وقال فيها إن الهدف من الاجتماع هو مناقشة العديد من المسائل المهمة حول امن المعلومات بجمهورية أذربيجان وتبادل الآراء حول الموضوع.

وذكر رامز مهدييف أن أذربيجان تحت قيادة الرئيس إلهام علييف تشهد تطورا سريعا خلال السنوات الأخيرة ويزداد نفوذها الدولي يوما بعد يوم مؤكدا أنه تم إحراز نجاحات مهمة في مجال تعزيز الإصلاحات الديمقراطية والمجتمع المدني. كما تحدث رامز مهدييف عن انجازات سياسة الدولة في مجال تطور حرية التعبير ووسائل الإعلام.

وقال رئيس الإدارة الرئاسية إن التطور المعاصر لأذربيجان، وتحولها إلى دولة قوية وذات نفوذ واسع على الصعيد الدولي، ودورها الريادي في المنقطة، ونشاطها في السياسة العالمية وفي إطار المنظمات الدولية يقلق بشكل جدي بعض القوى السياسية وخاصة أرمينيا واللوبي الأرميني والدوائر المختلفة التي تدافع عن مصالحها. إن تلك الدوائر وبعض المجموعات الداخلية تستغل مناخ التسامح السائد في أذربيجان والأجواء الديمقراطية فيها والسياسة الإنسانية للحكومة، فتسعى لتأليب المجتمع وتقويض الاستقرار السياسي وتشويه الانجازات المهمة التي أحرزتها أذربيجان. وقال رامز مهدييف إن الأنشطة التخريبية التي تقوم بها الدوائر الخارجية والمجموعات الداخلية التابعة لها ضد أذربيجان لن تستطيع أن تجبر الحكومة على التخلي عن إرادتها وسياساتها المستقلة، ولن تتمكن من تغيير طريق التطور للمجتمع والخيار الاستراتيجي له. وسيتم اتخاذ تدابير لازمة للأنشطة ضد مصالح أذربيجان القومية.

ثم قدم رامز مهدييف وقائع دامغة عن المعلومات غير الصحيحة حول الأوضاع على خط المواجهة للجيشين، وتحركات القوات المسلحة الأذربيجانية وتواجدها، وتضخيم عدد الجنود القتلى بشكل مصطنع، ومحاولات لخلق البلبلة بين سكان خط المواجهة والمجتمع المحلي، وتسريب معلومات تخدم مصالح العدو. ودعا وسائل الإعلام المحلية للالتزام بقوانين الدولة الخاصة بأمن المعلومات.

وذكر رامز مهدييف أن تفضيل المصالح الوطنية على كل شيء وتعبئة المواطنين والمجتمع لأجل غرض واحد من إحدى أهم مهمات الإعلام في العصر المعاصر. ولفت رامز مهدييف الأنظار إلى أن أذربيجان قد قطعت شوطا كبيرا خلال 11 سنة الأخيرة على طريق التطور يفتخر به كل مواطن مضيفا إلى أنه يجب على وسائل الإعلام تغطية الأعمال المقامة داخل أذربيجان بشكل موضوعي.

وأعطى رئيس الإدارة الرئاسية توجيهاته وتوصياته لمدراء المكاتب الإعلامية بالهيئات الحكومية.

ثم ألقى مدراء شعب الإدارة الرئاسية السيد نوروز محمدوف والسيد علي حسنوف والسيد شاهين علييف ورئيس السيد أفلاطون اماشوف رئيس مجلس الصحافة الأذربيجاني، ومدراء المكاتب الإعلامية بالهيئات الحكومية ومسؤولو وسائل الإعلام كلمات في الاجتماع موضحين مواقفهم من الموضوع.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا