سياسة


لقاء تبادلي لمجلس أوروبا حول البعد الديني للحوار بين الثقافات في باكو

A+ A

باكو، 1 سبتمبر/ أيلول (أذرتاج).

بدأ اليوم الأول من سبتمبر/أيلول في مدينة باكو لقاء تبادلي لمجلس أوروبا حول البعد الديني للحوار بين الثقافات تحت عنوان " الحوار بين الثقافات: التفاعل بين الثقافة والدين".

في البداية قرأ مستشار الدولة لشؤون بين القوميات والتنوع الثقافي والمعتقدات الدينية كمال عبداللايف نداء وجهه الرئيس إلهام علييف إلى مشاركي اللقاء.

ثم ألقى مبارز قوربانلي رئيس اللجنة الحكومية المعنية بشؤون المؤسسات الدينية كلمة وقال فيها إن هذا اللقاء التبادلي سيسهم في توسيع التعاون بين الأديان والثقافات في العالم. وذكر رئيس اللجنة أن العلاقات بين الأديان والمجموعات العرقية قد شهدت تعززا كبيرا في الجمهورية بعد استرجاع أذربيجان استقلالها مضيفا إلى أنه أصبح هذا المجال من أولويات سياسة الدولة في أذربيجان.

وتحدث رئيس إدارة مسلمي القوقاز شيخ الإسلام الله شكر باشازاده عن سياسة الدولة في مجال النشاط الديني بأذربيجان متطرقا إلى الأعمال المقامة داخل البلاد بهذا الشأن.

ويستمر اللقاء حتى الثاني من سبتمبر/أيلول الحالي وسيتم إلقاء فيه أبحاث في مواضيع عدة منها " تسامح المنظمات الدينية وغير الدينية في المجتمعات المتنوعة ثقافيا: العاصمة الاجتماعية"، و" إسهامات المنظمات الدينية وغير الدينية في مكافحة التمييز والتعصب وجميع أشكال العنف"، و" إسهامات التراث الديني والثقافي في الحوار بين الثقافات والقيم التي يدافع عنها مجلس أوروبا".

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا