سياسة


بحث العلاقات الأذربيجانية البولندية

A+ A

باكو، 18 سبتمبر (أذرتاج).

التقى وزير الخارجية الأذربيجاني إلمار محمدياروف في الثامن عشر من سبتمبر مع نائب وزير الخارجية البولندي توماس أورلوفسكي والوفد المرافق له.

أعرب الجانبان في اللقاء عن ارتياحهما لمستوى تطوير العلاقات بين البلدين.

قال أورلوفسكي إن بلاده تشيد بدور أذربيجان في تعزيز الاستقرار والأمن في منطقة جنوب القوقاز. وأبدى شكره لأذربيجان على مساهمتها في عمليات الناتو لحفظ السلام والأمن الدوليين.

وقال إلمار محمدياروف إن أذربيجان تساهم في تعزيز الاستقرار في المنطقة وخارج حدودها من خلال شبكة التعاون المفيد ومشاريع الطاقة والبنية التحتية.

وأضاف الوزير أن "اتفاقية القرن" ستحتفل في 20 سبتمبر الحالي بذكرى مرور 20 عاما على توقيعها. وعلى هامش هذه الاحتفالية سيعقد حفل إرساء الحجر الأساسي للمشروع العابر للأناضول.

كما تناول الوزير تهديد النزاع القائم بين أرمينيا وأذربيجان حول قراباغ الجبلية في المنطقة مشيرا الى أن المجتمع الدولي لا يقبل الوضع الراهن للنزاع. ولتسوية النزاع يجب على أرمينيا أن تسحب قواتها المسلحة من الأراضي الأذربيجانية المحتلة.

وتم التأكيد على ضرورة تطوير التعاون في إطار برنامج "الشراكة الشرقية" نظرا لقدرات الدول ومصالحها المختلفة.

وذكر محمدياروف أن بين أذربيجان والاتحاد الأوربي علاقات الشراكة الإستراتيجية في مجال الطاقة.

كما جرى في اللقاء تبادل الآراء حول المسائل ذات الاهتمام المشترك.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا