مجتمع


القبض على 26 مشتبه بمشاركتهم في معارك ضمن صفوف مجموعات مسلحة غير قانونية في دول مختلفة

A+ A

باكو، 23 سبتمبر / أيلول (أذرتاج).

ألقى عناصر وزارة الأمن القومي القبض على 26 مواطنا أذربيجانيا مشتبه بارتكابهم الجرائم الكبرى منها إنشاء مجموعات أو عصابات مسلحة غير قانونية أو المشاركة في تنظيمهم أو في نشاطاتها وتزويدها بالأسلحة أو المعدات الحربية أو الذخائر المتفجرة الحية والعتاد العسكري، وتشجيع واستقطاب مراهقين لارتكاب الجرائم الكبرى وغيرها من الجرائم، كما ورد ذلك في بيان للوزارة تلقت وكالة أذرتاج نسخة منه اليوم.

يُتهم هؤلاء الأشخاص وهم فردوسي سلطان أوغلو يوسفوف وطالع عزيز اغا أوغلو سلطانوف وولايت ألاسدان أوغلو حسنلي ومالك ايلشين أوغلو موسايف وواصف اوردوخان أوغلو حاجييف وايلكين آيدين أوغلو بابازاده ومهمان بيربال أوغلوا بالاكيشييف وروسلان آذر أوغلو مصطفايف ونامق فردوسي أوغلو محمدوف وفريد عارف أوغلو مرادوف وتورال نامق أوغلو حسنوف وايلفين ولايت أوغلو علييف وتاريئل تابديق أوغلو مصطفايف وآذر عاصم أوغلو قنبروف ووصال قابل أوغلو بايراموف وسمير صامد أوغلو هاشموف ونجات فائق أوغلو عباسوف وحسين خاقاني أوغلو محمدوف وروسلان إلهام أوغلو جعفروف وسنعان ايلغار أوغلو باقشوف وإيلدوست فروع الدين أوغلو قولييف ومحمد شاه أغا شاه أوغلو محمد علييف واحمد ايلخان أوغلو حسنوف ومعارف ارشاد أوغلو مردانوف ووقار احد أوغلو دورسونعلييف وايلشن ابوالفتح أوغلو قربانلي بالمواد الجنائية الـ12.1 والـ279.1 والـ170.3 من قانون الجنايات الأذربيجانية وتم اعتقالهم في ذمة التحقيق بقرارات مناسبة صادرة بحق كل منهم عن المحاكم الجنائية .

واتضح أن المواطنين فردوسي يوسفوف وطالع سلطانوف شاركا في نشاط عصابات ومجموعات مسلحة غير قانونية في أراضي جمهورية باكستان الإسلامية. حيث أن فردوسي يوسفوف وطالع سلطانوف سافرا إلى جمهورية إيران الإسلامية في أواسط عام 2011 بغية المشاركة في فعاليات عصابات وتجمعات مسلحة غير قانونية موجودة في جمهورية باكستان الإسلامية ولهذا الغرض تسربا بشكل غير قانوني إلى أرض ولاية وزيرستان الباكستانية حيث تم تعيينه "أميرا" لعصبة مسلحة تدعا "طائفة المنصورة" التابعة لجماعة "تحريك طالبان" المسلحة غير القانونية ليشارك في صفوفها حتى أغسطس عام 2013 .

كما اتضح أن المواطن طالع سلطانوف غادر أذربيجان إلى إيران في أواخر عام 2012 بغرض الانضمام إلى فعاليات عصبة مسلحة غير قانونية تم تنظيمها على أراضي جمهورية باكستان الإسلامية وتسرب عبر الحدود الإيرانية الباكستانية بشكل غير قانوني إلى أراضي باكستان وانضم إلى تنظيم مسلح غير قانوني ما يسمى "سيف الله" يتبع لتنظيم "تحريك طالبان" المسلح غير القانوني حتى شارك في فعالياتها حتى أغسطس 2013. كما اصطحب طالع سلطانوف إلى إيران زوجته الجديدة وحماته ومنها أرسلهما قبل نفسه إلى أراضي ولاية وزيرستان الباكستانية. وتعارف فردوسي يوسفوف وطالع سلطانوف في باكستان وقررا معا المشاركة في الفعاليات المختلفة للعصابات المسلحة غير القانونية في أراضي سوريا بعد مشاركتهم في الفعاليات من هذا القبيل في باكستان. غير أن أجهزة الأمن القومي الإيراني ألقت القبض عليهما عند محاولتهما العبور غير القانوني للحدود الباكستانية الإيرانية في أغسطس 2013 وتم تسليمهما إلى جمهورية أذربيجان في 24 ابريل 2014 وأما زوجة وحماة طالع سلطانوف فقد تمكنتا من دخول أراضي سوريا بدعم من عناصر منخرطة في أنشطة العصابات المسلحة غير القانونية فيها وذلك وفقا للاتفاق المسبق بين الطرفين . واتضح أن زوجة سلطانوف أنجبت في سورية وزوجها طالع سلطانوف معتقلا في إيران وان زوجته وحماته لا تزالان في مناطق ساخنة في سورية في الوقت الحالي.

وأما المتهمون الآخروون ولايت حسنلي ومالك مصطفايف وواصف حاجييف وايلكين بابازاده ومهمان بالاكيشييف وروسلان مصطفايف ونامق محمدوف وفريد مرادوف وتورال حسنوف وايلفين علييف وتاريئل مصطفايف وآذر قنبروف ووصال بايراموف وسمير هاشموف ونجات عباسوف وحسين محمدوف وروسلان جعفروف وسنعان باقشوف وايلدوست قولييف ومحمد شاه محمد علييف واحمد حسنوف ومعارف مردانوف فانخرطوا في الفترة ما بين 2013 والأشهر المختلفة لعام 2014 في نشاطات العصابات المسلحة غير القانونية المتواجدة في أراضي جمهورية سورية العربية.

وأما وقار دورسون علييف كشخص مسئول على شئون التهذيب والتربية فاستقطب مراهقا إلى ارتكاب جرائم كبرى. حيث أن وقار دورسون علييف قام بتحفيز نجله ايلفين دورسون علييف من مواليد عام 1998م للمشاركة في نشاطات عصابات مسلحة غير قانونية متواجدة في أراضي سوريا وأرسله إلى سوريا متكفلا بتسديد كل تكاليف السفر بهدف ارتكابه جرائم كبرى في صفوف العصابات المسلحة غير القانونية فيه. وشارك ايلفين دورسون علييف البالغ من عمره 15 سنة في فعاليات عصابة مسلحة غير قانونية في أراضي جمهورية سوريا العربية في الفترة ما بين ديسمبر 2013 و ابريل 2014.

كما سافر ايلشن قربانلي وغيره من المعتقلين إلى جمهورية تركيا في مايو 2014 ومنها إلى أراضي جمهورية سوريا العربية بطرق غير قانونية ورفقة رجل يلقب بأبي بكر بغية المشاركة في فعاليات العصابات المسلحة غير القانونية في أراضي جمهوريتي سوريا العربية والعراق. وتلقى ايلشن قربانلي تدريبات دينية متطرفة وحربية بعد انضمامه إلى عصابات مسلحة غير قانونية في مدينة الرقة التي اتخذها تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام /داعش/ عاصمة له. وبعد استكمال تدربه انخرط ايلشن قربانلي برغبته عند توزيع المتدربين في صفوف عصابة مسلحة غير قانونية تدعى "جماعة الاذريين" التي ترأسها "أمير" بلقب "الخطاب"، يجري التحقيق بحقه حاليا. شارك ايلشن قربانلي وآخرون في صفوف تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام /داعش/ غير القانوني في عمليات قتالية دارت بمحيط مدينة حديثة بمحافظة الأنبار العراقية حتى أغسطس 2014. وأصاب ايلشن قربانلي بجروح جراء انفجار وقع أثناء تخطيط هجوم من قبل العصابة التي كان هو في صفوفها وأودى بحياة 35 شخصا آخرين منهم وعاد هو ومصابون آخرون إلى أراضي سوريا.

وتواصل أعمال التحري والتحقيق الشامل لكشف جميع ملابسات هذه الجرائم .

ويذكر أن المجرمون المرتكبون بالجرائم أمثال إنشاء أية عصابة أو جماعة مسلحة غير قانونية أو المشاركة في إنشائها أو فعالياتها أو تزويدها بالأسلحة أو العتاد العسكري أو المواد المتفجرة والمعدات الحربية أو المستلزمات العسكرية أو القيام بجرائم الإرهاب بكل أشكالها الذي يؤدي إلى مقتل الناس بغية ممارسة الضغط على السلطة الحكومية أو المنظمات الدولية لاتخاذ قرار أو إلحاق أضرار بحصتهم أو القيام بتفجيرات أو الإحراق أو ما أشبههما مما يؤدي إلى التهديد الاجتماعي او إلحاق أضرار بالممتلكات الحكومية المهمة أو الإعلان بمحاولة التهديد او استقطاب أي موطن من أذربيجان او شخص عديم الجنسية مقيم في أراضي أذربيجان قانونيا إلى النزاعات المسلحة الجارية خارج حدود أذربيجان تحت ذريعة تبليغ الأفكار الدينية او تحت ذريعة القيام بأداء العبادات الدينية، الاعتداء الديني او تدريبهم العسكري او التدرب العسكري بنفس الأهداف او إنشاء جماعة او عصابة مسلحة تهدف إلى أنشطة مثيلة او الانخراط في فعاليات تلك العصابات او الجماعات المسلحة غير القانونية بما فيها التدريبات او النزاعات المسلحة بمشاركتها وغيرها من الجرائم الكبرى المسلحة تعاقبهم القوانين بالسجن لمدة لا تقل عن 20 سنة أو بالسجن المؤبد .

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا