ثقافة


حفلات غنائية وموسيقية من أداء موسيقاريين أذربيجانيين ونمساويين بفيينا

A+ A

باكو، 8 تشرين الأول/ أكتوبر(أذرتاج).

يحتفل سنويا بيوم الموسيقى في مختلف بلدان العالم إلى جانب أذربيجان. وذلك طبقا لمرسوم جمهوري من الزعيم القومي الذي أصدره حيدر علييف في 18 سبتمبر عام 1995 عن"إقامة يوم عذير للموسيقى".وبمناسبة هذا اليوم المشهود يحيى الموسيقاريون الأذربيجانيون والنمساويون سنويا منذ سنوات طويلة حفلات موسيقية وغنائية مشتركة.

وفي السابع من شهر أكتوبر بقاعة "موتسارت" في بيت الثقافة"كوبسيرتهاوز" بفيينا تم إحياء حفلات موسيقية وغنائية كلاسيكية من تأليفات الملحنين الأذربيجانيين .وحضر الأمسية الموسيقية المقامة برعاية المركز الثقافي الأذربيجاني بفيينا لفيف من المسئولين الرسميين ومندوبو البرلمان النمساوي وأعضاء السلك الدبلوماسي وممثلو المنظمات الدولية بفيينا والأذربيجانيون الذين يعيشون ويتلقون علومهم في هذا البلد وهواة الموسيقى .

وتم في الحفلة الموسيقية إحياء الموسيقى من أداء أوركسترا فيينا الأكاديمية الشهيرة بمرافقة عازف التشيلو الشهير ،قائد أركسترا دميتري يبلونسكي ورئيس أكاديمية عذير حاجيبيلي للموسيقى بباكو ،البروفسور فرهاد بدلبيلي .

ولقيت تأليفات الملحنين الأذربيجانيين قرا قراييف وواقف مصطفازاده وفكرت أميروف للسيمفونيا والأوركسترا اهتماما كبيرا وتصفيقات حارة من قبل هواة الموسيقى النمساويين.

ونظرا لرغبة المتفرجين أحيا البروفسور فرهاد بدلبيلي تأليفته"دنيز" و"قيطغي"من تأليف الملحن الشهير توفيق قولييف.

ومع هذا، سحرت الموسيقى الأذربيجانية التي عزفت بـ"قاعة موتسارت"بفيينا عاصمة الموسيقى الكلاسيكيةقلوب المتفرجين وهواة الموسيقى من جديد.

ألجون نفتعلييف

مراسل أذرتاج الخاص

فيينا

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا