سياسة


علي حسنوف : انعقاد المنتدى العالمي الأول لسياسة الشباب في باكو مؤشر على نجاح سياسة أذربيجان

A+ A

باكو ، 28 أكتوبر (أذرتاج).

لإقامة المنتدى العالمي الأول لسياسة الشباب في باكو أهمية بالغة.

وأفادت أذرتاج أن هذه الأفكار مقتبسة عن مقابلة صحفية أدلى بها لصحفيين على هامش المنتدى العالمي الأول لسياسة الشباب المقام لدى مركز حيدر علييف اليوم الثامن والعشرين من أكتوبر الجاري مدير قسم الشئون الاجتماعية السياسية لدى الديوان الرئاسي الأذربيجاني علي حسنوف.

وأفاد حسنوف مشددا على حضور التدبير الشباب الممثلين عن مختلف بلاد العالم ومندوبين عن المنظمات الشبابية ورؤساء وقادة المؤسسات الحكومية والأوساط الأكاديمية والمنظمات غير الحكومية التي تمارس السياسات في هذا المجال أن "المنتدى يناقش مشاكل شباب أذربيجان والعالم ويتبنى وثيقة نهائية. وان إقامة التدبير في باكو مؤشر على قيمة تقدر سياسة الشباب المستدامة والمثمرة المتحققة في أذربيجان خلال مدة عشرين سنة. وان سياسة الشباب التي أسسها حيدر علييف الزعيم القومي للشعب الأذربيجاني تواصل بنجاح اليوم . كما يشارك الشباب أنفسهم إلى جانب الهياكل الحكومية في تحقيق سياسة الشباب مشاركة وثيقة ."

وأشار مسئول الديوان الرئاسي إلى أن أذربيجان تعد إحدى الدول الخمسين الأخيرة بين أكثر من مائتي دولة عالمية من حيث عدد سكانها ومساحة أراضيها مشددا على أن "بلادنا تحتل مكانها بين الدول الثلاثين الأولى في تصانيف البلاد من حيث السياسة الممارسة والتنمية والشباب وعلى وجه العموم، لظروف تم تكوينها للناس وتصانيفها في قوائم الدول العالمية للتنمية اقتصاديا وسياسيا واجتماعيا. وأما هذه السياسة فما كان من شأنها أن تبقى خارج الدقة والانتباه. ومن العوامل الأساسية المضمنة إقامة هذا المنتدى اليوم أن تمارس أذربيجان سياسة ناجحة. واحسب أن المنتدى سيدعم مزيدا من تكامل شباب أذربيجان إلى صفوف شباب العالم تكاملا أوثق وسيتحول إلى عامل مهم في تطوير سياسة الشباب . "

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا