سياسة


ايلمار محمدياروف : سنقر السلام ونطور المنطقة

A+ A

باكو ، 29 أكتوبر / تشرين الاول ( أذرتاج ).

رد وزير الخارجية الأذربيجاني ايلمار محمدياروف في تصريح له لوكالة أذرتاج معلقا على تصريحات وزير الخارجية الأرميني ادوارد نالبانديان بصدد مخرجات اجتماع باريس . وقال ايلمار محمدياروف: " ان كل اجتماع على مستوى الرئيسين ايجابي على وجه العموم . ويسهم مثل هذه الاجتماعات في فهم موقف الطرف المقابل من اجل تسريع عملية حل النزاع وتم النظر من خلال المفاوضات المقامة في عدة مراحل طوال اليوم في اجتماع باريس في القضايا العالقة حتى الآن .

وكرر الرئيس الهام علييف موقف أذربيجان المبدئي مشيرا إلى ضرورة سحب القوات المسلحة الأرمينية من أراضي أذربيجان المحتلة كشرط بدء معالجة النزاع سلميا . ومع تنفيذ طلب أذربيجان هذا الذي يتمتع بدعم واضح عن جانب الرؤساء المشاركين في مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون الأوروبي والمثبت في قرارات مجلس الأمن الدولي الصادرة بهذا الشأن ستتوفر فرص واسعة للتوصل الى اتفاق حول المسائل المتعلقة بتدابير الأمن والحدود وفتح المواصلات وبناء الثقة في المنقطة. حيث أن انسحاب القوات المسلحة الأرمينية من أراضي أذربيجان يزيل حاجة إلى وجود القناصين في نقطة التماس. سنقر السلام ونطور المنقطة . وباعتبار احد المخرجات الرئيسية للاجتماع أود ان اذكر دعوة رئيس فرنسا فرانسوا هولاند أرمينيا وأذربيجان بصفتهما طرفي النزاع لضرورة الأخذ في العمل على مشروع اتفاقية سلام كبرى . فقد أعلنت أذربيجان مرارا وتكرارا عن استعدادها لهذا العمل .

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا